09 كانون الثاني 2022 - 14:01
Back

مقدمة النشرة المسائية 09-01-2022

مقدمة النشرة المسائية 09-01-2022 Lebanon, news ,lbci ,أخبار مصرف لبنان, حوار, حكومة,لبنان,مقدمة النشرة المسائية 09-01-2022
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
يبدو ان طريق الحوار الذي دعا اليه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قطع, فبعد اعلان الرئيس الحريري ان لا جدوى من اي حوار قبل الانتخابات النيابية، ومطالبة الرئيس ميقاتي بحصر الحوار بخطة التعافي الاقتصادي التي ستناقش مع صندوق النقد الدولي, لاقاهما اليوم رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الذي اعتبر ان العودة الى اجتماعات مجلس الوزراء من دون شروط مسبقة هي الحوار الاساس الذي لا بديل عنه. 
الإعلان

اكتملت صورة المعارضين للحوار قبل الانتخابات ومنهم فريق القوات اللبنانية  كل حسب حجته، وخلف هذه الصورة تقف جهات اخرى لا تحبذ الحوار ولكنها لا تعلن ذلك صراحة.

وضعت محاولة رئيس الجمهورية لكسر الجمود السياسي الحاصل مبدئيا في خبر كان، حتى لو ان عون مصر على استكمال مشاوراته الثنائية المقررة اعتبارا من الثلثاء، ليكون بعدها صورة واضحة يتخذ على اساسها قرارا باستكمال الدعوة الى الحوار من عدمه، علما انه سبق ودعا للحوار اكثر من مرة منذ تشرين الاول 2019، ولم تستجب دعواته، وهو يعتبر ان الوقت الضائع اصبح قاتلا للبنان ككل. 
مع تراجع حظوظ الحوار، عاد الركود ليسود كل المحاور:

فلا اجتماع لمجلس الوزراء، طالما ان لا تغيير في ملف تحقيقات المرفأ, ولا شيء دراماتكيا يسجل في هذا الملف.

على هذا الاساس، يتقدم محور واحد : الانتخابات النيابية المقررة في آيار المقبل.

فالبلد وسياسيوه دخلوا فعليا مرحلة السباق الانتخابي، الذي اصبح الشغل الشاغل ان كان من حيث فتح باب الترشيحات الذي يبدأ غدا ويغلق في الخامس عشر من آذار المقبل، او من حيث تركيب اللوائح, والكل يعمل على اساس ان الانتخابات حاصلة حكما الا اذا طرأ طارئ ادى الى تطييرها. 

بالمحصلة عود على بدء .... والمواطن يدفع الثمن حتى لو ان البلاد امام سيناريو قاتم وآخر متفائل، يمسك بمصيرهما المسؤولون السياسيون والماليون وحدهم، وذلك حسب تقرير صادر عن معهد التمويل الدولي قبل ايام من وصول وفد الصندوق الدولي الى لبنان.


الإعلان
إقرأ أيضاً