24 نيسان 2022 - 13:50
Back

مقدمة النشرة المسائية 24-04-2022

مقدمة النشرة المسائية 24-04-2022 Lebanon, news ,lbci ,أخبار الجيش, انتخابات , لبنان, هجرة,غرق,مقدمة النشرة المسائية 24-04-2022
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
قارِب الموت هزَّ لبنان من أقصاه إلى أقصاه ، وكاد أن يضع عاصمة الشمال على فوهة الانفجار .

الخطير في مضاعفات الحادثة أنه منذ اللحظة الأولى تسابقت التغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي، لتحميل الجيش اللبناني مسؤولية ما حدث ، بعض هذه التغريدات فتحَ تحقيقًا وختمه وفتَح محاكمةً وأصدر الأحكام ، وكلها في حق الجيش اللبناني ، في سيناريو واضح لإبعاد المسؤولية عمَّن خاطرَ وحمَّل قارِبًا يتسع لعشرة أشخاص ، خمسةً وسبعين شخصًا. 
الإعلان

المهم أن الجيش بلسان قائد القوات البحرية في الجيش العقيد الركن هيثم ضناوي في مؤتمر صحافي، قال ان "المركب الذي غرق هو مركب صغير صنع في العام 1974، طوله عشرة امتار وعرضه 3 امتار والحمولة المسموح بها هي 10 اشخاص فقط".
واذ لفت الى انه "لم يكن هناك سترات انقاذ ولا اطواق نجاة"، شدد على ان "الجيش حاول منع المركب من الانطلاق ولكنه كان اسرع منا"، وقال: "حمولة المركب لم تكن تسمح له بأن يبتعد عن الشاطىء وقائد المركب اتخذ القرار بتنفيذ مناورات للهروب من الخافرة بشكل ادى الى ارتطامه".

على رغم توضيحات الجيش فإن طرابلس اشتعلت بعد انتشار رواية ان طرّاد الجيش صدم القارب ، لكن منذ بعد الظهر ، أرسِلت تعزيزات عسكرية من مختلف الأجهزة والقوى الأمنية ولاسيما من الجيش للعمل على تهدئة الأجواء وإعادة الاستقرار، وهذا ما حصل بالفعل وفُتِحَت كل الطرقات في المدينة ، وسُحِب صاعق استغلال الحادثة .  

ويبدو أن محاولة الهروب من اليأس لا تقتصر على اللبنانيين ، ففي تونس لقي 17 مهاجرا على الأقل حتفَهم في غرق أربعة قوارب قبالة سواحل وسط تونس، وتم إنقاذ 97 شخصا.
وفي ليبيا تمكنت السلطات الأمنية الليبية من اعتراض أكثر من 500 مهاجر غير نظامي، اثناء شروعهم الإبحار من الشواطئ الليبية إلى أوروبا.

في الانتخابات الفرنسية ، ذكرت وزارة الداخلية الفرنسية أن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 26,41% حتى منتصف النهار، أي أقل بنقطتين مقارنة مع انتخابات 2017. وكانت  مراكز الاقتراع فتحت عند الثامنة صباحا بالتوقيت الفرنسي للدورة الثانية والتي سيختار فيها حوالي 48,7 مليون ناخب بين الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون ومارين لوبن.
الإعلان
إقرأ أيضاً