17 تموز 2022 - 13:37
Back

مقدمة النشرة المسائية 17 تموز 2022

مقدمة النشرة المسائية 17 تموز 2022 Lebanon, news ,lbci ,أخبار سياحة, السعودية,لبنان,مقدمة النشرة المسائية 17 تموز 2022
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
لم تأتِ نتائج ُ قمة السعودية على قَدْر ِ الآمال ، وإن كان جميعُ المحللين والخبراء لم يُفاجأوا بالنتائج المتواضعة التي تحققت سواءَ بالنسبة إلى واشنطن أم بالنسبة إلى الرياض . 

وتقول وكالة الصحافة الفرنسية : بعد أربعة أيام من الاجتماعات والخطابات، تبدو الحصيلةُ هزيلة، إن وُجِدت، في قضايا تتراوحُ بين أسعار الطاقة وحقوق الإنسان ودور إسرائيل في المنطقة . 
الإعلان

وتنقل عن خبراءَ قولهم : في وقت كانت طائرة ُالرئاسة تتّجه عائدة ً إلى واشنطن كان السعوديون يقلّلون من أهمية أحد الإعلانات الملموسة القليلة التي تخلّلتها الرحلة وهو فتحُ الأجواء السُعودية أمام الرحلات الجوية من وإلى إسرائيل.

ويخلص أحدُ الخبراء : "لن يعيدوا تشكيلَ المنطقة بين ليلة وضحاها، كما أن هناك الكثير من العمل الذي يجب أن يقوم به الفاعلون في المنطقة لتحقيق الإمكانات الكاملة لهذه الخطوات الأولى".  

في المقابل، بدت إيرانُ غاضبة من مداولات القمة، المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني وصف ما اعتبره  "المزاعم َوالاتهاماتِ التي كالها الرئيس الاميركي جو بايدن لأيران ، معتبرا ً أنها مرفوضة ٌولا أساسَ لها" ، مبديًا اعتقاده بأن "هذه المزاعمَ الفارغة تأتي في سياق استمرار السياسة الاميركية لخلق الفتن وإثارة التوتر في المنطقة".

دوليًا أيضًا ، رئيسُ الإمارات الشيخ محمد بن زايد في فرنسا ، مستشارٌ رئاسي في الاليزيه كشف أن أحد أهمِّ البنود خلال زيارة بن زايد  هو "الإعلان عن ضمانات ٍتقدّمها الامارات بشأن كمياتٍ امدادات المحروقات لفرنسا".

في لبنان لا معطياتٍ جديدة ً سوى عودة ِرئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي من الخارج ، وتضيف المعلومات أن ميقاتي يعكِفُ على إعداد جدول عملِ الاجتماع الذي سيرأسُه غدا ً الإثنين في السراي ، ويتعلقُ بإضراب موظفي القطاع العام الذي دخلَ شهره الثاني . 

في المواقف السياسية ، رئيسُ كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد اختزلَ الشعبَ اللبناني بشخصه  ليقول: "نحن الشعب اللبناني أسيادُ هذا البلد ونحن الذين نرسم سياساتِه وفق مصالح ِ أبنائنا وأجيالِنا المقبلة" .
الإعلان
إقرأ أيضاً