05 آب 2022 - 12:45
Back

مقدمة النشرة المسائية 5-8-2022

ماذا جاء في مقدمة النشرة المسائية؟ Lebanon, news ,lbci ,أخبار LBCI, النشرة المسائية,مقدمة,ماذا جاء في مقدمة النشرة المسائية؟
episodes
Lebanon News
ثمن جديد يدفعه المواطن من جيبه وأعصابه، في النزاع القائم بين القضاء والمصارف. المواطن لا يريد أن يعرف مَن على حقٍ منهما ومَن خطأ، كل ما يعرفه أن عملية "تكسير راس" بين المصارف والقضاء يدفع ثمنها المواطن. 

المصارف أعلنت الإضراب ضد إجراءات يتخذها بعض القضاء في حق بعض المصارف، فمَن تضرر؟ 
الإعلان

لا القضاء تضرر ولا أصحاب المصارف تضرروا، المتضرر هو هذا المواطن الذي يُذلُّ على أبواب المصارف وأمام ماكينات الـ ATM، يقطع رقمًا وينتظر ساعات ليصل دوره، أما على ماكينات الـATM  فقد يصل دوره ولكن بعد أن تكون الماكينات قد فرغت من المال. 

يمنن النفس بالعودة في اليوم التالي، لكن اليوم التالي، ولأيام ثلاثة متتالية، لا مصارف لأن المصارف متضامنة مع رئيس مجلس إدارة أحدها. القضاء لا يتراجع لأنه يعتبر أنه يصدِر أحكامه وفي القانون، والمصارف لا تتراجع لأنها تعتبر أن القضاء كيدي، وأن هناك اختيارًا لقضاة ليُصدروا أحكامًا معينة. 

يحدث ذلك في وقتٍ اقترب فيها اللبناني من شهر الاستحقاقات المدرسية والجامعية، لا مصارف للسحب أو للدفع. فماذا يفعل المواطن بعدما تحوَّل إلى رهينة بين القضاء والمصارف؟ يلجأ إلى السلطة؟ ها هي السلطة تتقاذف بأقذر التوصيفات والعبارات، وأصغر بيان هو بمثابة إخبار يُدخِل المعني به إلى السجن.
 
يقول التيار الوطني الحر عن الرئيس ميقاتي: نسألك أولاً من أنت وما هو تاريخك المليئ بالفساد. أنت جعلت من بطاقة الإئتمان المصرفي هوية لك، وأي تطاول إضافي منك سيكون ردّنا عليه بمزيد من التفاصيل التي سوف تنكشف تباعاً عنك وعن فسادك.

الرئيس ميقاتي سارع إلى الرد، فقال: "لاننا نتبع القاعدة المعروفة التي تقول إن الضرب بالميت حرام، لن نضرب في "ميت التيار"، مستلهمين بتصرّف قول الاديب سعيد تقي الدين "ما أفصح حامل العقوبات الدولية" على فساد موصوف، عندما يحاضر بالعفّة والنزاهة والاستقامة".

الجدير ذكره ان القول الحقيقي هو: "ما أفصح القحباء حين تحاضر في العفاف".

السؤال هنا: بعد كل هذا الهجاء المتبادل ، ولنفترض أن الحكومة ستشكَّل، كيف سيجلس الرئيس ميقاتي مع الوزير جبران باسيل، أو مَنت يمثله، على طاولة واحدة؟
 
معيشيًا، تصل أول شحنة حبوب تصدّرها أوكرانيا منذ بدء الحرب  الروسية في 24 شباط الماضي الى مرفأ طرابلس صباح الأحد.

إقليميًا، اسرائيل وجهت ضربة قوية إلى حركة الجهاد الاسلامي في غزة، والحركة تتوعد بالرد.
الإعلان
إقرأ أيضاً