01 آب 2022 - 03:01
Back

مسلّماً السيوف الى الضباط المتخرجين للمرة الاخيرة... عون: آمل الا يكون مصير الانتخابات الرئاسية مماثلا لمصير تشكيل الحكومة الجديدة

مسلّماً السيوف الى الضباط المتخرجين للمرة الاخيرة... عون: آمل الا يكون مصير الانتخابات الرئاسية مماثلا لمصير تشكيل الحكومة الجديدة Lebanon, news ,lbci ,أخبار انتخابات, حكومة, ضباط , الجيش,ميشال عون,مسلّماً السيوف الى الضباط المتخرجين للمرة الاخيرة... عون: آمل الا يكون مصير الانتخابات الرئاسية مماثلا لمصير تشكيل الحكومة الجديدة
episodes
مسلّماً السيوف الى الضباط المتخرجين للمرة الاخيرة... عون: آمل الا يكون مصير الانتخابات الرئاسية مماثلا لمصير تشكيل الحكومة الجديدة
Lebanon News

بمناسبة عيد الجيش اللبناني، وجه الرئيس ميشال عون خلال الحفل، تحية لكل ضابط وفرد من أفراده، قائلا: "أنتم ضمانة لبنان وجسر عبوره خارج نفق أزماته القاسية التي خنقت بريق الأمل في نفوس اللبنانيين".

 
الإعلان

واضاف: "يحل الاحتفال بعيد الجيش في ظروف صعبة تمر بها البلاد، وكونوا على ثقة بأنني لا أدخر جهداً في سبيل التخفيف من وطأة هذه الصعوبات على كاهلكم، ضمن القدرات والامكانات المتاحة".

واشار عون الى أن لبنان يعيش وطأة التطورات الإقليمية والدولية المتسارعة، وهناك سعي، في ظل الأجواء المشحونة بالأحداث، ان يبقى لبنان بعيدا عن كل التجاذبات والتأثيرات.

وتابع: "من هنا كان حرصنا على المحافظة على الهدوء والاستقرار على حدودنا الجنوبية، هذه المهمة التي تنفذها بأمانة وحرفية قوات "اليونيفيل" بالتعاون والتنسيق مع الجيش. وأحيي في هذا السياق ذكرى شهداء هذه القوات الذين اختلطت دماؤهم بدماء العسكريين الساهرين على أمن لبنان وسلامة أراضيه".

وعن ترسيم الحدود البحرية، قال: " نؤكد حرصنا على حقوقنا في مياهنا الإقليمية وثرواتنا الطبيعية، وهي حقوق لا يمكن التساهل فيها تحت أي اعتبار. والمفاوضات غير المباشرة الجارية لترسيم الحدود الجنوبية البحرية، هدفها الأول والأخير الحفاظ على حقوق لبنان، والوصول من خلال التعاون مع الوسيط الأميركي، الى خواتيم تصون حقوقنا وثرواتنا ، وتحقق فور انتهاء المفاوضات فرصة لاعادة انتعاش الوضع الاقتصادي في البلاد" .

وعلى صعيد تشكيل الحكومة ولانتخابات الرئاسية المقبلة، لفت الى انه "وسط هذا الكم من التحديات والمواجهات، لا يزال لبنان من دون حكومة رغم مضي نحو شهرين ونصف على بدء ولاية المجلس النيابي الجديد، الذي تكوّن من انتخابات عبّر فيها المواطن بحرية عن خياراته ، فبرغم الرهان على عدم حصول الانتخابات النيابية بات للبنان مجلس نيابي جديد، وهو رهان يتكرر مع الأسف اليوم، في معرض الحديث عن تعثر اجراء الانتخابات الرئاسية. اني من موقعي، وانعكاساً لتحملي لمسؤولياتي الدستورية،  أجدد التأكيد على انني، وكما التزمت اجراء الانتخابات النيابية، سأعمل بكل ما اوتيت من قوة، من اجل توفير الظروف المؤاتية لانتخاب رئيس جديد يواصل مسيرة الإصلاح الشاقة التي بدأناها".

واضاف: "هذا الإنجاز الوطني لا يتحقق الا اذا تحمل مجلس النواب الجديد، رئيسا واعضاءً، مسؤولياته في اختيار من يجد فيه اللبنانيون الشخصية والمواصفات الملائمة لتحمل هذه المسؤولية. وآمل الا يكون مصير الانتخابات الرئاسية مماثلا لمصير تشكيل الحكومة الجديدة، التي لم تتوافر لها حتى الساعة المقومات والمعايير الضرورية، لتكون حكومة فاعلة وقادرة على القيام بمسؤولياتها حاضرا ومستقبلا".

وشدد في هذا السياق على ان عدم تشكيل الحكومة، يعرض البلاد الى مزيد من الخضات، ويعمق الصعوبات الاقتصادية والمالية، لافتا الى أن مسؤولية المعنيين أساسية في منع تعريض البلاد الى مزيد من التدهور والترهل.

الإعلان
إقرأ أيضاً