16 نيسان 2019 - 15:22
Back

محور استثنائي في "عشرين 30" عن كاتدرائية نوتردام... ماذا قال الأب مونّس والسيّد فضل الله والبروفسور قربان؟

محور استثنائي في "عشرين 30" عن كاتدرائية نوتردام... Lebanon, news ,lbci ,أخبار LBCI, باريس, كاتدرائية نوتردام,عشرين 30 ,محور استثنائي في "عشرين 30" عن كاتدرائية نوتردام...
episodes
محور استثنائي في "عشرين 30" عن كاتدرائية نوتردام... ماذا قال الأب مونّس والسيّد فضل الله والبروفسور قربان؟
Lebanon News
خصص برنامج "عشرين 30" الذي يعرض عبر الـLBCI والـLDC في بداية حلقته محورًا استثنائيًا عن الحريق الذي دمّر كاتدرائية نوتردام في باريس.

ودار نقاش بين البروفسور الأب يوسف مونّس والسيّد جعفر فضل الله والبروفسور أنطوان قربان. 

وفي السياق، اعتبر الأب مونّس أنّ كاتدرائية نوتردام في باريس هي أمّ الكاتدرائيات ومركز روحي يزوره ١٣ مليون شخص في العام، مشيرًا إلى أنّ النّار التي التهبت التحفة الفنية هي بربرية.
الإعلان

وشدّد على أنّ لا الصليب احترق، ولا المذبح، ولا العذراء، مؤكّدًا أنّ احتراق الكاتدرائية هو دعوة إلى القيامة من جديد.

وأكّد الأب مونّس لبرنامج "عشرين 30" أنّ الحجم المقدّس للكاتدرائية يعطي انطباعًا قويًّا أنك تمس بشيء مقدس، مثل أي طفل فلسطيني يُمس. 

بدوره، رأى السيّد جعفر فضل الله أنّ الحدث اليوم ربما يجعلنا نعيد التوازن المطلوب للارتباط بالمقدس أو بالجمالية أو بالفن أو بالتاريخ أو بالانسان، لافتًا إلى أنّنا حين نتكلم عن التاريخ، نتحدث عن شيء أصبح للانسانية.

وأكّد في حديث لبرنامج عشرين 30 عبر الـLBCI أنّه حين يُعبّر شخص بطريقة سلبية حول هذا النوع من الاحداث، عليه أن يراجع انسانيته، مشدّدًا على ضرورة التفكير بطريقة مختلفة لأنّنا بحاجة أن يكون العقلاء جبهة واحدة ضد التوحش الانساني.

أما البروفسور أنطوان قربان، فتحدث عن ردة فعل الرأي العام تجاه حريق كاتدرائية نوتردام في باريس قائلاً إنّ في هذا العالم المعولم الانسان يضيع.

وأضاف أنّ بعد لقاء أبو ظبي بين البابا فرنسيس وشيخ الأزهر بدأت مرحلة مقاومة العدمية والعنف البريري.
إقرأ أيضاً