11 حزيران 2019 - 07:10
Back

الكتائب: لبنانيو الداخل يدفعون ثمن سجالات عبثية

الكتائب: مشروع الموازنة جاء مخيبا للآمال Lebanon, news ,lbci ,أخبار الكتائب,لبنان,الكتائب: مشروع الموازنة جاء مخيبا للآمال
episodes
الكتائب: لبنانيو الداخل يدفعون ثمن سجالات عبثية
Lebanon News
اعتبر المكتب السياسي الكتائبي أن افرقاء السلطة يدخلون مرة جديدة في دوامة من السجالات العبثية أخذت بعدا طائفيا خطيرا، ما دفع بالبلاد الى حالة غير مسبوقة من التوتر.

وأشار المكتب السياسي الكتائبي بعد اجتماعخ الاسبوعي الى أن أداء السلطة يشكل تأكيدا على أن التسوية لم تقم سوى على المحاصصة والزبائنية، يدفع اللبنانيون وحدهم ثمنها كما يدفع اللبنانيون في الخارج ثمن المواقف غير المسؤولة لبعض أركان السلطة التي لا تمثل، لا رأي الدولة اللبنانية ولا رأي الشعب اللبناني، والتي تعرض مصير مئات الاف اللبنانيين العاملين في دول الخليج العربي للخطر".
الإعلان

ودان الحزب "العملية الارهابية التي استهدفت القوى الأمنية في عاصمة الشمال طرابلس ليلة عيد الفطر"، مجددا تعازيه الحارة "للجيش اللبناني وقوى الامن وذوي الشهداء"، مؤكدا "ضرورة تعزيز القوى الأمنية لتبقى قادرة على القيام بواجبها كاملا في حماية البلاد، خصوصا في هذه الظروف الحساسة"، مطالبا ب"إبعاد المؤسسة العسكرية عن السجالات الطائفية او التشكيكية من أي نوع كانت، حفاظا على موقعها الجامع والحاضن لكل أبناء الوطن، وتجنبا لتعريض البلاد لاي انكشاف أمني يستغله المتربصون بالوطن".

ورأى حزب الكتائب ان "مشروع الموازنة جاء مخيبا للآمال وتشوبه الكثير من الثغرات من الأرقام المغلوطة الى مخالفة الدستور، في غياب قطع الحساب وتخطي المهل الدستورية"، موضحا ان "هذه الموازنة جاءت لتؤكد الذهنية الحسابية الضيقة على حساب الرؤية الإصلاحية والاجتماعية والتخطيط الاقتصادي، وهي عوض ان تسد مزاريب الهدر والفساد، مدت يدها الى جيوب الفقراء والفئات الأكثر حرمانا"، محذرا من "مخاطر هذه الموازنة على الفئات الأكثر حرمانا وعلى رأسها مؤسسات الرعاية الاجتماعية، ما ينذر بخطر داهم يطال الأطفال والمسنين وذوي الحاجات الخاصة ويحرمهم من الدعم والحماية التي تقدمها لهم هذه المؤسسات، خصوصا مؤسسة "سيزوبيل" لتأمين ما عجزت عنه الدولة نفسها"، معلنا أنه "سيكون ضد خفض موازنة الرعاية الاجتماعية وسيعمل بكل الوسائل لتعزيزها".

وا لفت الى انه "بعد الأحداث الأخيرة التي جرت في دير الأحمر وتورط فيها نازحون سوريون في مواجهة الدفاع المدني"، باتت "الحاجة ملحة للتعاطي مع أزمة النازحين بكل جدية بعيدا عن المزايدات"، واعتبر ان على "المعنيين العمل السريع بالتعاون مع كل الجهات الدولية لعودة سريعة للنازحين الى بلادهم"، ودعا الى "تطبيق القوانين اللبنانية بشكل جدي في مواضيع التنقل بين سوريا ولبنان وأصول اجازة العمل للسوريين وطريقة مراقبة التنفيذ".
إقرأ أيضاً