06 تموز 2019 - 05:09
Back

الجامعة الأنطونية تخرج دفعة 2019 "سفراء الأنطونية"... الاب جلخ للمتخرجين: "إنكم لبنان الآتي"

الجامعة الأنطونية تخرج دفعة 2019 "سفراء الأنطونية" Lebanon, news ,lbci ,أخبار باسيل, طلاب, تخرج,الجامعة الأنطونية,الجامعة الأنطونية تخرج دفعة 2019 "سفراء الأنطونية"
episodes
الجامعة الأنطونية تخرج دفعة 2019 "سفراء الأنطونية"... الاب جلخ للمتخرجين: "إنكم لبنان الآتي"
Lebanon News
Whatsapp
اشترك بخدمة whatsapp المجانية عبر الـ LBCI
اقامت الجامعة الأنطونية حفل تخرج دفعة العام 2019  " سفراء الأنطونية"، تخلله توزيع شهادات على 439 طالبا من فروع الجامعة في الحدت - بعبدا وزحلة - البقاع ومجدليا -زغرتا ومن مختلف الاختصاصات،  
 
وفي السياق، ألقى رئيس الجامعة الأب ميشال جلخ كلمة توجّه فيها الى المتخرّجين بالقول إنَّه "يومكم الكبير يوم تتويج الجهد والمثابرة والطموح، والانطلاق إلى جهد أعلى وطموح أنبل"، لافتاً الى أن رسالة الجامعة كانت وستبقى إنشاء شبيبة قادرة على التفكير النقديِّ وعلى التمييز ضمن الكمِّ الهائل من المعلومات الذي تغرقُنا به وسائلُ الاتِّصال الحديثة، بين ما هو موثوقٌ وما هو مزيَّف، بين ما هو بداهة حقيقيَّة، وما يبدو حقيقةً لكثرةِ التكرار وكسَل المكرِّرين، الى جانب إنشاء حُماةً للديمقراطيَّة، قادرين على المشاركة في الحياة العامَّة وفي مجتمع المعرفة مشاركةً مسؤولة، مصرِّين ليس فقط على الفعل المسؤول بل وعلى الكلام المسؤول القابل للمحاسبة، على عكس ما هو الحال في ديمقراطيَّتنا حيث يكثر الكلام ويقلُّ الحوار".
الإعلان
 
وقال الأب جلخ للمتخرجين: "إنَّكم لبنانُ الآتي"، مستشهداً بكلام رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في رسالته الى شباب لبنان "لقد ورِثنا عن أجدادنا وطنًا جميلًا، والكلامُ لفخامته، وطنًا جميلًا ولكن مُنهَكًا يحتاج الى الكثير من الجَهد والعمل عل مختلف الأصعدة، ونحن نسعى بكلِّ ما أوتينا لكي نسلِّمَكم إيّاهُ بصورةٍ أفضل، لتتابعوا أنتم بدوركم ويتسلَّمَ أبناؤكم وأحفادُكم ما هو أجملُ وأرقى".
 
ودعا الطلاب الى عدم إهمال التعلُّم الدائم لئلا تصبح شهادتهم تذكارًا لا غير. ورأى أن ثورة الذكاء الاصطناعيِّ لن تتَّسع للجميع، وحدهم المثابرون القادرون سوف يتمكَّنون من التأقلم والتقدُّم.
 
وأوصى رئيس الجامعة دفعة متخرجي " سفراء الأنطونية" الى النظر الى المستقبل، مشيراً الى أن المستقبل هو لمن يراه ويسير إليه منذ اليوم. وقال: "لا تنظروا إلى أرجلكم لئلّا تتعثَّروا بل أنظروا إلى البعيد وبادروا، فهذه الأرض لطالما كانت أرض من يتحدَّون الصعوبة".
 
كما توجه للمتخرجين بالقول: "فخورون بكم أنطونيون أينما حللتم. كونوا خميرة في هذا المجتمع بمن سبقكم وبمن سيليكم من شبّان وشابات، الذين نطلقهم خميرة في هذا المجتمع، سفراء يسهمون في تفعيل الطاقة الإيجابيَّة والأمل فيه، سفراء يسهمون في تقديم لبنان بأبهى صورة وبإعطائه مستقبلاً أفضل".
 
من جهته، أوضح وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل أنّ المعركة اليوم هي بين مفهوم الدولة ومفهوم التسلط وبين نهج المؤسسات ونهج الزعرنات.

**للاطلاع على كلمة باسيل في احتفال التخرج في الجامعة الانطونية اضغط هنا
 
إقرأ أيضاً