11 تموز 2019 - 13:31
Back

بيدكو "مشروع جديد لجمعية مارش"... شركة اجتماعية للبناء بخدمة المجتمع المهمش في طرابلس

بيدكو "مشروع جديد لجمعية مارش"... شركة اجتماعية للبناء بخدمة المجتمع المهمش في طرابلس Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان,الحريري,
episodes
بيدكو "مشروع جديد لجمعية مارش"... شركة اجتماعية للبناء بخدمة المجتمع المهمش في طرابلس
Lebanon News
Whatsapp
اشترك بخدمة whatsapp المجانية عبر الـ LBCI
انضم الى لائحة مشاريع جمعية "مارش" الاجتماعية، مشروع جديد تحت عنوان BEDCO مهمته خلق فرص عمل للشباب المهمش في مدينة طرابلس في مجال البناء والاعمار.
 
وBEDCO هي شركة تقدم خدمات عدة في مجالي البناء والترميم، تهدف بشكل خاص الى تأمين فرص عمل لشباب جبل محسن وباب التبانة، في مجال الاعمار والمقاولات على ان تعود ارباح Bedco المالية لدعم المناطق المهمشة.
الإعلان
 
وبعد ايجاد مساحة للتلاقي والحوار في مشروع "قهوتنا" لابناء جبل محسن وباب التبانة، جاء مشروع إعادة تأهيل "شارع سوريا" والعديد من الشوارع الموجودة على خطوط التماس، من قبل شباب منطقتي باب التبانة وجبل محسن ،بعد خضوعهم لدورات تدريبية في مجال البناء والترميم، ليفتح الطريق امام مشروع جديد آخر هو "باب الذهب للمقاولات".
 
وفي هذا الاطار، اعتبر رئيس الحكومة سعد الحريري أن المرأة هي التي استطاعت أن تقوم بهكذا مشروع، مشيراً الى أنه ربما انتهت الحروب في مكان ما، لكن لا بد من أن نجعل الشباب والشابات يتواصلون مع بعضهم البعض ويتعارفون ويتحادثون ويعرفون أن لبنان بلد متنوع، والشباب في باب التبانة ليسوا مختلفين عن الشباب في جبل محسن والعكس كذلك. كلهم أناس وعائلات وأخوة وأمهات وأصدقاء. 
 
ولفت الى أنه ربما كان البعض يحاول أن يزرع الكراهية، لكنك ليا، مع جمعية "مارش"، واليوم مع "BEDCO"، تمكنتم من إزالتها، وربما علينا الآن العمل على تصنيف "BEDCO" من الشركات التي يجب أن تعمل ضمن مشاريع "سيدر"، لكي تكون لها مكانة كبيرة. نحن بحاجة إلى مثل هذه المبادرات لأنها تعطي أملا. وكما قال السفير البريطاني، كانت فكرة وتحولت إلى مشروع ومن ثم إلى حقيقة، واليوم أنتم تمكنتم من القيام بهذا الأمر بفضل انفتاحكم ومعرفتكم لحقيقة أنه لا فرق بينكم سوى أن كل شخص منكم كان يعيش في منطقة ولا يعرف الآخر".
 
وقال الحريري: "هناك سياسيون غير قادرين على التخلص من بعض هذه الأفكار، لأنها مزروعة فيهم، والبعض منهم لا يزال يعيش على الخصومة القديمة التي حصلت بسبب الحرب الأهلية في لبنان ودمرته، وانتهت بأن اجتمع الجميع على طاولة واحدة لحل الموضوع. ولكن تبقى المصالحة الحقيقية حين نرى أشخاصا مثل ليا بارودي يقومون بمثل هذا الجهد، وكذلك كل من يعمل في جمعية "مارش"، والشكر موصول أيضا للسفير البريطاني. ونحن كلبنانيين علينا أن نستثمر في أشخاص مثل ليا بارودي، لأنهم أحدثوا نقلة نوعية في العلاقة بين أبناء هذه المناطق".
 
وأوصى الحريري الشباب أن يتعلموا ويكبروا في هذه المجتمع اللبناني، وقال: "أنا كسعد الحريري سنبقى ندعم هذا المشروع وأنا لم أكن أعرف ليا، لكني تعرفت إليها قبل نحو ثلاث سنوات من خلال فكرتها التي أعجبتني، فتواصلنا بشكل مستمر، وكانت تضعني دائما في أجواء المشاريع التي تقوم بها الجمعية وأؤكد لكم أننا سنعمل مع الاتحاد الأوروبي لكي نصنف "BEDCO" لتكون جزءا من مشاريع "سيدر"، وكذلك كل مبادرة شبيهة، لأن هؤلاء هم الأشخاص الذين نريدهم أن يبنوا لبنان بسواعدهم".
 
 
 
 
إقرأ أيضاً