07 آب 2019 - 14:37
Back

باسيل: لن نسمح بمشكلة درزية - مسيحية في الجبل والوقائع واضحة ولن يستطيع ان يتهرب منها أي قضاء

كلام باسيل جاء خلال وضع حجر الاساس للمقر العام للتيار Lebanon, news ,lbci ,أخبار سمير جعجع, مصالحة, حكومة,جبران باسيل,كلام باسيل جاء خلال وضع حجر الاساس للمقر العام للتيار
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
شدد رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية جبران باسيل على عدم السماح بحصول مشكلة درزية - مسيحية في الجبل لافتا الى اننا "نعمل بثبات من أجل الشراكة ولا تراجع مهما كذبوا."

وقال: "قطع الطريق والاعتداء حصل على وزراء ونواب يزورون مناطقهم وناسهم، الوقائع واضحة ولن يستطيع ان يتهرب منها أي قضاء عسكري أو عدلي أو جنائي" مضيفا "لن نستأذن أحدا لندخل إلى بيوتنا في الجبل، ولن نسمح بالاقطاعيات السياسية، والجيش من واجبه أن يحمينا".
الإعلان

ورأى أن "الميليشيات مرتبطة بالخارج وتتجمع وتتحالف ضد الدولة وتلجأ لوكالات الاستخبارات والسفارات كما يحصل اليوم".

وتعهد باسيل، خلال وضع حجر الاساس للمقر العام للتيار في ضبية، بعدم المس بالمصالحة المسيحية - المسيحية، قائلا: "أعتقد انه ما زال ممكنا انقاذ اتفاق معراب، والاتفاق غير المصالحة التي حصلت في الرابية. لن نعود مهما حصل للاقتتال الداخلي، أما اتفاق معراب فاتفاق سياسي طالب به سمير جعجع كبدل سياسي مقابل تأييد العماد ميشال عون للرئاسة".
 
وقال: "تم تعميم جو أننا أخلينا بالاتفاق، والحقيقة ان جوهر الاتفاق أن نكون معا بدعم الرئيس، وأن نتفاهم على التعيينات والانتخابات، وأراد أن يأخذ التعينات والحكومة، واكتشف ان ربحه بالمعارضة والشعبية هو باتهامنا بالفساد، وبدأ يشن الحملات الكاذبة علينا. وبدل أن يكون معنا كما هو الاتفاق، ذهب ليعرقل الحلول بحجة الفساد، وبات عمله محاربة الرئيس ورئيس الحكومة، وصولا إلى دعم علني لاختطاف رئيسها".

ولفت الوزير الى أن "سياسة السكوت وتحمل الظلم انتهت واعطي فرصة اخيرة للعودة الى روحية اتفاق معراب وتطبيقه واذا تعهدوا وقف الكذب نعود الى الاتفاق غدا".

وأشار الى أن "المادة ٩٥ من الدستور واضحة ومن يمس بالمناصفة يمس بالطائف والغاء الطائفية السياسية لا يكفي بل نريد الغاء الطائفية كما ينص الدستور".
إقرأ أيضاً