06 أيلول 2019 - 04:20
Back

كرامي: لتسقط سلطة لم تقدم شيئا مفيدا للناس

كرامي: لتسقط سلطة لم تقدم شيئا مفيدا للناس Lebanon, news ,lbci ,أخبار طرابلس, لبنان,كرامي,
episodes
كرامي: لتسقط سلطة لم تقدم شيئا مفيدا للناس
Lebanon News
Whatsapp
اشترك بخدمة whatsapp المجانية عبر الـ LBCI
سأل النائب فيصل كرامي: "كيف يمكن بناء دولة قانون ومؤسسات عبر قضاء مرتهن للسلطة الحاكمة"، معتبرا ان "ما يتم بناؤه فعليا هو مزيد من الاهتراء والفساد، وأهل الحكم ماضون في هذا الطريق دون ان يرف لهم جفن".

وقال كرامي خلال رعايته احتفالا تكريميا لطلاب مدارس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية في طرابلس والبداوي: "سبق وقلت بصراحة أن الوضع الحالي في لبنان هو النتيجة الطبيعية لسياسات اقتصادية ومالية عارضناها وحذرنا من أخطارها طوال الأعوام الماضية، ولكنهم أمعنوا في سياساتهم التي فتحت لهم مزاريب الهدر والفساد والسرقة والنهب المنظم تحت مظلة التحاصص المذهبي الذي فتك بلبنان. وعندما أيقنوا ان البلد ذاهب الى الانهيار، تنازلوا وتواضعوا واعترفوا بأن الوضع الاقتصادي صعب ومقلق ويحتاج الى اجراءات طارئة، لكنهم لم يجدوا امامهم سوى جيوب المواطنين ومكتسباتهم بحجة ان الجميع مطالبون بالمشاركة في تحمل الاعباء وفي التضحية".
الإعلان

وانتقد كرامي السلطة "التي لم تقدم شيئا للناس، لا بل في حال عددنا ما قدمته ستطول اللائحة، فهي قدمت لنا النفايات والامراض والاوبئة والسرقة والنهب وانقطاع الكهرباء وصعوبة الاستشفاء وانعدام فرص العمل، لقد قدمت لنا كل الرذائل والمشاكل، ومع ذلك تطلب منا ان ننقذها، ولماذا ننقذها؟. فلتسقط السلطة أشرف لها وللبلد. حزين هذا البلد، لكن من قلب الحزن ننتزع الفرح انتزاعا في كل الميادين، ومن بينها هذا الحفل اليوم الذي نحتفي به بطلاب درسوا واجتهدوا، وبمؤسسات عملت بإخلاص ومسؤولية، وبعائلات ضحت وسهرت وتحملت في سبيل ابنائها".

واعتبر كرامي ان "المقاومة الاجتماعية هي في ابهى صورها، وعلى هذه المقاومة نعول لانقاذ لبنان". وقال: "ليست مقاومتنا الاجتماعية والثقافية والاخلاقية لكي نستمر ونصمد ولا نخسر كراماتنا وآمالنا، الا الصدى الطيب للمقاومة اللبنانية في وجه العدوان الصهيوني، فقد شهدنا في الايام الاخيرة انجازا نوعيا للمقاومة في حماية لبنان عبر الرد المسؤول والمحكم والدقيق الذي اعاد تعزيز وتقوية توازن الردع بين لبنان والعدو الصهيوني".

وتابع: "ماذا تعني عبارة توازن الردع او القوى؟ لمن يتجاهلون معناها نقول لهم بوضوح ان معناها الوحيد هو حماية لبنان وبكرامة. نعم ليست حماية بدعة "قوة لبنان في ضعفه"، بل حماية كريمة يستحقها الكرام ونحن من الكرام، ولن نتنازل عن حقنا في حماية ارضنا وحفظ مقاومتنا واعلاء كرامتنا. اننا نتطلع ايها الاخوة الى تعميم استراتيجية المقاومة والاستفادة منها على المستوى الاقتصادي الذي يهدد الاستقرار الاجتماعي الكياني للوطن".

وأكد أن "المقاومة الاقتصادية قضية يمكن اختصارها بعنوانين ذهبيين، الاول تسليم الملف الاقتصادي الى اختصاصيين غير مرتهنين للسلطة الحاكمة، والاهم غير مرتهنين للمفوض السامي الجديد السيد دوكان الذي يبدو انه سيكون خليفة المفوض السامي الجنرال كاترو. ودوكان هو مايسترو سيدر وبرامج سيدر وانفاقات وشروط سيدر، او لعلها جمهورية "سيدر" التي نوشك على تسليم البلد لها. ان المقاومة التي نحتاح اليها تتجاوز الوضع الميداني والعسكري تجاه العدو، وتستلهم منها معاني وقيم الدفاع عن كرامة الوطن وكرامة الدولة".
 
إقرأ أيضاً