07 أيلول 2019 - 17:52
Back

الراعي من بسري: لا يمكننا تجاهل ما يجري فيها وسنتولى الموضوع بأنفسنا لدى وزراة الطاقة

"سنلاحق هذا الموضوع لنصل إلى خواتمه التي تمنحكم الطمأنينة" Lebanon, news ,lbci ,أخبار بسري,مار بشارة بطرس الراعي,"سنلاحق هذا الموضوع لنصل إلى خواتمه التي تمنحكم الطمأنينة"
episodes
الراعي من بسري: لا يمكننا تجاهل ما يجري فيها وسنتولى الموضوع بأنفسنا لدى وزراة الطاقة
Lebanon News
Whatsapp
اشترك بخدمة whatsapp المجانية عبر الـ LBCI
تابع البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، جولته الرعوية، بعد ظهر اليوم، في منطقة شرق صيدا، فزار عصرا بلدة مزرعة المطحنة في قضاء جزين، والتقى الأهالي في كنيسة البلدة، حيث ألقيت كلمات ترحيبية من مختار البلدة سعيد جبران وكاهن البلدة الأب سام إسكندر، بمشاركة العميد صلاح جبران وحشد من أبناء البلدة.
الإعلان

ثم انتقل الراعي إلى بلدة بسري في قضاء جزين، حيث تفقد الكنيسة الأثرية، ثم استمع من الأهالي الى شرح عن مشروع سد بسري في المنطقة، الذي يرفضه معظم الأهالي، لأسباب بيئية وصحية. وقدم له أحد المهندسين دراسة عن موقع سد بسري، كما قدم له أحد الشبان خارطة قديمة عن جزين، تشير إلى درب المسيح في موقع سد بسري، واستمع الراعي إلى شرح مفصل من الأهالي حول السد وأضراره على المنطقة.

وقال الراعي: "لا يمكننا أن نتجاهل ما يحدث هنا، وسنلتقي المدير العام لوزارة الطاقة، ونأخذ معنا ملف بسري، ولن نحتاج لتشكيل لجنة، بل ستتولى بأنفسنا الموضوع، ونقول لهم تعالوا نتكلم علميا، لأن هذا الموضوع ليس استنسابيا، بل هو قائم على العلم الجيولوجي والوقائع التاريخية، علما أن هناك دراسات ومن غير المقبول أن نبقى فريقين".

وطمأن الاهالي "أننا سنلاحق هذا الموضوع، ونقول لكم إننا دائما إلى جانبكم، لنصل بهذا الموضوع إلى خواتمه التي تمنحكم الطمأنينة".

وفي بلدة خربة بسري، أشار الراعي الى أن "صوتنا نردده دائما، وهو أنه لا يكفي القول إنه أصبح هناك مصالحة وعودة، ولكن المطلوب توفير فرص عمل ووظائف في المؤسسات العامة، ونطلب أن يكون هناك مبادرات خاصة، تؤمن فرص عمل لأهلنا في هذه المنطقة، لأنه إذا الرعايا بمعظمهم يأتون سبت وأحد فقط إلى البلدة، فهذه لا تسمى عودة، فالعودة الحقيقية تكون عندما تتوفر لهم وسائل العيش".
إقرأ أيضاً