22 أيلول 2019 - 11:24
Back

الشامسي في جولة عكارية: لن ننسى القموعة في مشاريعنا الانمائية (صور)

سفير الامارات جال في عكار... Lebanon, news ,lbci ,أخبار LBCI, عكار, حمد الشامسي, الامارات,لبنان,سفير الامارات جال في عكار...
episodes
الشامسي في جولة عكارية: لن ننسى القموعة في مشاريعنا الانمائية (صور)
Lebanon News
أشار سفير الإمارات العربية المتحدة حمد سعيد الشامسي الى انه "منذ 4 سنوات وزياراته متكررة لعكار، ومشاريع الامارات التنموية في كل مكان، فالإمارات حكومة وشعباً مع لبنان، وهي تستهدف عكار بمشاريعنا الانسانية والخيرية المتنوعة لكون مناطقها تتطلب مشاريع خدماتية، وصولا إلى البنى التحتية، وأهل عكار بمختلف عوائلها حرصاء على مناطقهم من أيادي التخريب".
الإعلان
 
ولفت الشامسي الذي قام بجولة عكارية ومحافظ بيروت القاضي زياد شبيب في محافظة عكار، يرافقهما القائم بأعمال السفارة الإماراتية فهد الكعبي وفاعليات، إلى أن "هذه المنطقة تعتبر صمام الأمان، خصوصا أن أبناء هذه المناطق يعملون في المؤسسة العسكرية والامنية، وهذا يشكل دليلا على وطنية أهلها ومحبتهم لبلدهم ولهذه الأرض العزيزة".
 
 
وتناول العلاقة بين لبنان والإمارات، لافتا إلى أنها "علاقة قديمة ومتجذرة، فكانت الزيارة الأولى للشيخ الراحل زايد قبل قيام الاتحاد بحوالى سنتين، وهذه العلاقة التاريخية مستمرة بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة"، وقال: "تربطنا بلبنان أمور عدة، فإن أكثر اللبنانيين متواجدون في الإمارات، وعدد الجالية اللبنانية وصل إلى ٣٠٠ ألف، والبعض لديه الجنسية المزدوجة".
 
وأشار الشامسي إلى أن "الجالية اللبنانية ساهمت في بناء دولة الإمارات بالقطاعات الخدماتية"، وانتقد  "الأفكار الضالة والمتطرفة"، وقال: "لا نريد أن تقع على الشعب العربي تهم الجهل والتطرف، والمطلوب من الحكماء وأصحاب العقول النيرة ورجال الدين التوجه نحو الخطاب المعتدل. لن ننسى بلدة القموعة في المشاريع الانمائية في المرحلة المقبلة، ونتمنى أن يعم الأمان والاستقرار هذا البلد العريق".
 
 
من جهته، قال المحافظ شبيب: "في عكار، نحن قادرون بهمة الرجال الموجودين، ومن خلال مبادرات فردية ومقدرات متواضعة، على إحداث فرق، وخير مثال على ذلك ما فعله منظمو مهرجان العوينات، الذي شكل نموذجا للمستوى الذي يمكن أن نقدمه من خلال ما أسميته باللامركزية السياحية والثقافية".
 
 
وتناول "الثروات الطبيعية الموجودة في عكار، ولا سيما في القموعة"، وقال: "إن التسويق لهذه الثروات التي تشكل أحد عناصر الغنى في عكار، أمر بديهي ولا يعتبر خدمة لعكار وحدها، بل للبنان بمجمله".
 
ثم تحدث عن أهل المنطقة، وقال: "إنهم الثروة الأهم، ففي الجيش وكل القوى الأمنية ومؤسسات الدولة والقطاع الخاص، نحن موجودون وناجحون"، وأشاد بـ"رجال الدين المسيحيين والمسلمين"، لافتا إلى أنهم "وسطيون ومعتدلون ويشكلون ضمانة لأهل المنطقة"، وقال: "نحن العكاريين نتقاسم لقمة الخبز والهموم ومستقبل منطقتنا، فنحن شريحة واحدة موحدة تجمع بينها الطيبة والمحبة والكرم وحسن الضيافة".
 









إقرأ أيضاً