30 أيلول 2019 - 01:16
Back

باسيل في ختام جولته الاغترابية: سنكون دائما صوت الناس...

ماذا قال باسيل في ختام جولته الخارجيّة؟ Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان, وزير الخارجية,باسيل,ماذا قال باسيل في ختام جولته الخارجيّة؟
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
أكّد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل أننا "نفهم وجع الناس وخوفهم على اقتصادهم وليرتهم، ولا يمكننا إلا أن نكون الى جانبهم عندما تكون الحلول موجودة ولكن مرفوضة".

وفي ختلم جولته الاغترابية، أعلن باسيل خلال إفتتاح المركز اللبناني الاميركي الثقافي في مدينة فينيكس في ولاية أريزونا الاميركية، اننا "سنكون دائما صوت الناس، وعندما تكون هناك ضرورة نكون نحن بمقدمهم بأي تحرك سياسي أو شعبي لوضع لبنان على طريق الخلاص".
الإعلان
 
واعلن باسيل أنه حان الوقت لانشاء الصندوق اللبناني للانتشار كجزء من الصندوق السيادي اللبناني الذي يجب ان تتولاه الدولة اللبنانية وهو صندوق يُفترض ان يجمع اموال المنتشرين الذين يستطيعون تمويل استثمارات وبناء مشاريع واعادة اعمار لبنان من دون حاجته للاستدانة او تحمل اعباء قروض جديدة.

وأضاف: "هل  تعلمون حجم الثقة والمعنويات التي تعطونها للبنانيين في الداخل عندما تكونون مجتمعين في اي مكان في العالم من خلال محبتكم للبنان. اهم سند لنا هو الانتشار اللبناني، لذلك نود المحافظة عليه ونعيد وصله بلبنان في كل ما نقوم به".

وتابع باسيل: "اسسنا مؤتمر الطاقة  الاغترابي، وكان منصة لاجتماعنا وتواصلنا، وعملنا على استعادة الجنسية لنؤكد على هويتنا، وعملنا على اقتراع المنتشرين لنؤكد لهم على حقوقهم، ويكونوا جزءا كاملا من لبنان يشاركون في صنع مصيره وتقرير مستقبله ويشاركون معنا في التغيير الذي نريده".

وأكد أن الدولة اللبنانية جزءاً من الحقوق السيادية للبنان وقطاعات مُنتجة لتمكين اللبنانيين خصوصا في الانتشار  وهم وحدهم كافون.
 
وأشار الى أنه "نحن لا ينقصنا جلب المال الى لبنان اذا جلبنا من اللبنانيين المنتشرين الثقة به فأموالهم كافية لنخصخص لاشراكهم قسم من قطاعاتنا لتحسين الخدمات للبنانيين، ونؤمن اموالا طائلة لصندوق سيادي محفوظ  يُسدد عجزنا وديوننا ويُمول الدولة اللبنانية كي لا تبقى تمول وللاسف بعض الفساد فيها".

وقال باسيل: "وانا اود ان اطمئنكم ان لبنان سيبقى قويامهما حاولوا استضعافه، والحلول المرفوضة ستبقى مرفوضة وسيبقى الشعب اللبناني لديه القدرة لرفض اي حل لا يناسب حرية لبنان وسيادته واستقلاله وهذه نقطة قوة لا يمكن للبنان التنازل والتخلي عنها".

ولفت الى أن "الحلول كلها موجودة ومعروفة ونحن قدمناها لا لفرضها على أحد بل لنبحثها مع كل من يود معنا انقاذ هذا البلد لأنها حلول اقتصادية ومالية علمية وسياسية، تسمح لنا بوضع لبنان على طريق الخلاص، ونتعاون جميعنا لتجنب الوصول الى المرحلة الاصعب".
إقرأ أيضاً