04 تشرين الأول 2019 - 15:19
Back

وقفة تضامنية لشباب "التقدمي" مع الناشط منذر في ضهر الاحمر - راشيا

وقفة تضامنية لشباب التقدمي Lebanon, news ,lbci ,أخبار LBCI, وقفة تضامن,لبنان,وقفة تضامنية لشباب التقدمي
episodes
وقفة تضامنية لشباب "التقدمي" مع الناشط منذر في ضهر الاحمر - راشيا
Lebanon News
أقام "مكتب البقاع الجنوبي في منظمة الشباب التقدمي"، وقفة تضامنية مع الناشط الموقوف سلطان منذر بسبب "بوست" عبر فيه عن رأيه عبر حسابه على "فايسبوك"، في بلدة ضهر الأحمر - قضاء راشيا الوادي، في حضور وكيل داخلية البقاع الجنوبي في الحزب التقدمي الاشتراكي رباح القاضي، رئيس طبابة قضاء راشيا سامر حرب، رئيس اتحاد بلديات جبل الشيخ صالح أبو منصور، أعضاء وكالة ومعتمدين وممثلي مفوضيات التقدمي والمنظمات الشبابية والنسائية ومدراء فروع، وزوجة الموقوف منذر، وحشد من الاهالي والاصدقاء.
الإعلان

واستهلت الوقفة التضامنية بكلمة لعائلة منذر، ألقاها مجد منذر، الذي ذكر بدور الشباب وباهمية حماية الحريات وبخاصة حرية التعبير، مؤكدا أن "هوية هذه المنطقة هي هوية تقدمية اشتراكية". وتساءل عن "معيار العفو عن العملاء في وقت تمعن السلطة بتوقيف الناشطين الثائرين على واقعهم المر"، وطالب رئيس الجمهورية "النظر الى واقع البلد والى الحال التي وصل اليها شباب لبنان".

وألقى أمين سر "مكتب البقاع الجنوبي في منظمة الشباب التقدمي" وائل بركات، كلمة قال فيها: "لم نأت اليوم لنهاجم أحدا ولا لنشتم أو نندد بأشخاص أو جهات، وإنما جئنا لهذه الساحة أحرارا من مدرسة المعلم كمال جنبلاط، جئناكم شبابا يشق درب مستقبله في مستنقع فساد وما عاد يملك سوى كلمته سبيلا".

من جهته، قال وكيل داخلية التقدمي رباح القاضي: "تستمر هذه السلطة السياسية في السياسة نفسها، سياسة ضيق الصدر والتخبط وكم الافواه، والتهرب من المشكلات الحقيقية التي يعاني منها البلد. نقف اليوم مع هذه الثلة من الاحرار، ليس فقط للتضامن مع سلطان منذر، بل وللتضامن مع الشباب اللبناني، هذه الصرخة التي اطلقها سلطان على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تعبر عما يعاني منه الشباب اللبناني من ازمات، وعلى رغم النداءات المتكررة ما زال ثمة من يتخبط بازماته، وبدلا من مواجهة الازمات من البطالة والازمة الاقتصادية وهجرة الشباب، تلجأ الى الاساليب القمعية. لذلك من هذه المنطقة واهاليها والشباب فيها، نطلق صرخة الى كل من يعنيهم الامر، اسمعوا اصوات ونداءات الشباب اللبناني الحرة، والتي تطالب بمطالب الحرية والكرامة والسيادة" بحسب الوكالة الوطنية.
إقرأ أيضاً