26 آذار 2020 - 10:37
Back

ملف محطات التغويز... هل يمرر تحت "جناح كورونا"؟

هذا ما كشفته الأوساط بشأن الموضوع Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان,محطات التغويز,هذا ما كشفته الأوساط بشأن الموضوع
episodes
ملف محطات التغويز... هل يمرر تحت "جناح كورونا"؟
Lebanon News
ينشغل العالم بمواجهة كورونا، لكن التحضيرات للمرحلة التي تليه قائمة، وهذا ما ينطبق على ملف محطات التغويز (FSRU) حيث تخشى اوساط متابعة "ان يمرّر تحت جناح الظلام".

وفي هذا السياق، كشفت أوساط لوكالة "أخبار اليوم" انه يتم التداول بشكل جدّي بتجزئة المشروع الى مراحل ومواقع بحيث يكون التركيز على إمداد الغاز الى المحطات العاملة في الوقت الراهن (دير عمار1 و والزهراني1) بالشروط الأكثر مواتاة بالنسبة الى خزينة الدولة.
الإعلان

وأكد مصدر أنه مع طرح تجزئة المشروع لا بدّ للحكومة ان تعيد النظر في العروض البديلة، كاشفا انه لدى تقييم العروض البديلة من شركات عارضة تتماشى على نحو اكبر مع واقع الطلب على الغاز والمواقع الحالية لدى محطات التوليد العاملة، يتّضح أن العرضين المقدّمين من "توتال" و"فيتول" هما الأوفر على صعيد الأسعار بالنسبة الى الحكومة بنحو 10%، ولفتت الى ان السعر المقدّم من "توتال" لمحطة البداوي يرفع الوفر في التكاليف بنسبة 20% تقريبا مقارنة مع عرض  "قطر بتروليوم" QP-ENI. وهذا الأمر قد ينطبق ايضا على عرض "فيتول" بالنسبة الى محطة الزهراني، وبالتالي فإن جمع العرضين يكون أرخص بكثير من العرض القطري، حيث يقدّر الوفر بـ مليارين الى 3 مليارات على مدى عشر سنوات.
 
الى ذلك شددت الأوساط على انه لو اعيد تشغيل معملي الزهراني ودير عمار على الغاز بدل المازوت، فإن الدولة ستوفر ما بين 250 الى 300 مليون $ سنويا للمعملين.
إقرأ أيضاً