26 آذار 2020 - 16:19
Back

دياب ترأس اجتماعين للجنتي الشأن الاجتماعي ومتابعة اوضاع اللبنانيين في الخارج... عبد الصمد:اجراءات اضافية في إطار التشدد بمكافحة وباء كورونا

اليكم مقررات الجلستين Lebanon, news ,lbci ,أخبار كورونا, لبنان,منال عبدالصمد,اليكم مقررات الجلستين
episodes
دياب ترأس اجتماعين للجنتي الشأن الاجتماعي ومتابعة اوضاع اللبنانيين في الخارج... عبد الصمد:اجراءات اضافية في إطار التشدد بمكافحة وباء كورونا
Lebanon News
ترأس رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب، مساء اليوم، في السراي الحكومي اجتماعين وزاريين، الاول للجنة الوزارية للشأن الاجتماعي، والثاني للجنة الوزارية المكلفة متابعة اوضاع اللبنانيين في الخارج.

بعد الاجتماعين قالت الوزيرة عبد الصمد :"اصدر رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب القرار رقم 54/2020 المتعلق باتخاذ اجراءات اضافية في إطار التشدد في مكافحة وباء كورونا، وبناء على مقتضيات المصلحة العامة، وفي اطار تفعيل الرقابة والتشدد الردعي من قبل الاجهزة العسكرية والامنية كافة، في قمع المخالفات بما يؤدي الى عدم تفشي الوباء وانتشاره.
الإعلان
وبناء على اقتراح وزراء: الداخلية والبلديات، الصناعة، والاقتصاد والتجارة والزراعة، وبعد اطلاع مجلس الوزراء يقرر ما يأتي:
أولا: يعلق العمل بين الساعة السابعة مساء والخامسة صباحا في جميع المحلات التجارية والسوبر ماركت ومؤسسات تصنيع وتخزين وبيع المواد الغذائية على اختلافها. يستثنى من ذلك المطاحن والافران والصيدليات والمصانع التي تنتج المستلزمات الطبية على اختلافها وتنوعها.
(وقد أبقي على الاجراءات التي اتخذت في السابق واضيف اليها اجراءات جديدة تتعلق بالفترة التي يمنع فيها التجول).
ثانيا: يمنع الخروج والولوج الى الشوارع والطرقات خلال الفترة المشار اليها في المادة الاولى عملا بمراقبة النقل والانتقال المنصوص عنها في الفقرة 3 ج من المادة الثانية من المرسوم الاشتراعي رقم 102/83 والذي هو قانون الدفاع الوطني، وتكلف القوى العسكرية والامنية كافة تنفيذ هذا القرار.
ويعمل بهذا القرار اعتبارا من تاريخ 27 اذار 2020، (أي غدا السابعة مساء يبدأ تطبيق هذا القرار).
- ومن جهة اخرى اجتمعت مساء اليوم في السراي لجنة خاصة بمتابعة اوضاع اللبنانيين الموجودين في الخارج والراغبين في العودة الى لبنان، وناقشت أوضاعهم من زاويتين، الشق التقني أو الصحي والشق اللوجستي.
كما استعرضت فئات اللبنانيين الثلاثة الموجودين في الخارج، وهم الطلاب والسياح والمغتربين المقيمين، وفي ضوء المناقشات تم الاتفاق على احصاء اللبنانيين في الخارج والراغبين في العودة الى لبنان من الدول التي يقيمون فيها، على أن تعرض النتائج على اللجنة مجددا الاسبوع المقبل، وقبل موعد انتهاء حالة التعبئة العامة المحددة في 12 نيسان المقبل.
- ونحن قسمنا المرحلتين، الى مرحلة قبل 12 نيسان، كاحصاء الحالات لعدد اللبنانيين الموجودين في الخارج والذين يرغبون بالعودة الى لبنان كالطلاب وغيرهم، وهنا يوجد استمارة سوف تتم تعبئتها بالتنسيق بين وزارة الخارجية والامن العام والسفارات حيث يتم تعبئة هذه الاستمارات لنتمكن من معرفة العدد التقريبي، ومن بعد12 نيسان سوف يتم اتخاذ تدابير اخرى لضمان عودة اللبنانيين وتأمين المساعدات المادية والاجتماعية لهم. ( ولها شقين منها عبر تسهيل التحويلات المالية الى الخارج وتأمين مساعدات في الدول الموجودين فيها من خلال السفارات وسيكون ايضا توفير خط ساخن لتأمين كل احتياجاتهم والاتصال على السفارات للافادة عن اي حاجات لهؤلاء المقيمين في الخارج. وايضا يجب على المقيم في الخارج أن يؤمن للسفارة اللبنانية في البلد المقيم فيه كل المعلومات المتعلقة به وحاجاته.
- كما صدر ايضا عن لجنة متابعة التدابير والاجراءات الوقائية لفيروس كورونا، التوصيات التالية:
- الاجراءات المقترحة لغاية 12/4/2020، وعندنا اجراءات مقترحة بعد هذا التاريخ، وبالنسبة لفترة ما قبل 12/4/2020، لناحية الطلاب اللبنانيين في الخارج، تكليف وزارة الخارجية والمغتربين بالتعاون مع وزارة المالية، حاكم مصرف لبنان، لجنة الرقابة على المصارف وجمعية المصارف وضع آلية طارئة قبل تاريخ 30/3/2020، لتسهيل التحويلات المصرفية للطلاب الموجودين في الخارج على أن تشرف وزارة الخارجية والمغتربين على التنفيذ، وترفع تقريرا اسبوعيا الى اللجنة الوطنية لمتابعة التدابير والاجراءات الوقائية لفيروس كورونا.
ثانيا: لناحية كافة اللبنانيين الموجودين في الخارج والحائزين على تأشيرة دخول سياحية منتهية الصلاحية أو ستنتهي لغاية 12/4/2020 وزارة الخارجية والمغتربين التواصل مع السلطات ذات الصلاحية في البلدان التي يتواجدون فيها، بهدف العمل على تمديد مدة التأشيرات الممنوحة للرعايا اللبنانيين لديها.

أما بالنسبة للاجراءات المقترحة بعد تاريخ 12/4/2020، استمرار اللجنة بتقييم تقدم الوباء في لبنان ورصد الاجراءات العلمية والصحية في متابعة فيروس كورونا ومتابعة العلاج بهدف وضع آلية تعتمد المعايير العلمية والتقنيات المخبرية المستجدة لتأمين العودة الآمنة للبنانيين الراغبين في القدوم من الخارج، بالتوازي مع الحفاظ على السلامة العامة الداخلية.
لجنة متابعة التدابير والاجراءات الوقائية لفيروس كورونا المستجد، تتولى ايداع اللجنة الوطنية للأمراض الانتقالية لدى وزارة الصحة العامة، نموذج آلية أو برتوكول للاجراءات المخبرية التي يمكن اعتمادها في فحص المضادات للحالات المشتبه باصابتها بفيروس كورونا، لدراسته من قبلها وايداع لجنة متابعة التدابير تقريرا مفصلا بالموضوع لغاية 2/4/2020.
وايضا تتولى وزارة الصحة تعزيز القدرة الاستيعابية لمركز الخط الساخن لديها لاستقبال ومتابعة اكبر عدد من الاتصالات والمرجعات من قبل المواطنين.
وايضا الطلب من وزارة الصحة العامة للتعاون مع الصليب الاحمر اللبناني لوضع آلية واضحة أو بروتوكول ضمن المعايير المعتمدة عالميا في نقل ودفن حالات الوفاة الناتجة عن فيروس كورونا.
- كما عقدت لجنة متابعة الاجراءات والتدابير الوقائية لفيروس كورونا المستجد، اجتماعا بعد ظهر اليوم في السراي برئاسة أمين عام المجلس الاعلى للدفاع اللواء الركن محمود الاسمر، وحضور المحافظين، وصدر عن الاجتماع التوصيات التالية:
- الطلب من المحافظين تحديد أماكن الحجر المناسب ضمن القطاع الجغرافي لكل محافظة وسبل تمويلها، بهدف تأمين الرعاية لكل المصابين بفيروس كورون اصابات خفيفة أو متوسطة والتي لا تستوجب الدخول الى المستشفى والتي لا يملك المصابون بها الامكانيات المعيشية والاجتماعية للتقيد بالعزل المنزلي، وايداع رئيس اللجنة النتيجة حتى تاريخ 30/3/2020، والطلب من وزارة الداخلية والبلديات التنسيق مع المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين لوضع خطة استجابة لاوضاع اللاجئين السوريين."
إقرأ أيضاً