03 نيسان 2020 - 15:49
Back

مدير مستشفى بشري الحكومي : برهنا على كفاءة عالية في الآداء وسنبقى لخدمة كل موجوع

مدير مستشفى بشري الحكومي : برهنا على كفاءة عالية في الآداء وسنبقى لخدمة كل موجوع Lebanon, news ,lbci ,أخبار مستشفى, بشري,كورونا,
episodes
مدير مستشفى بشري الحكومي : برهنا على كفاءة عالية في الآداء وسنبقى لخدمة كل موجوع
Lebanon News
رد مدير مستشفى بشري الحكومي آدي لظم على ما يتم التداول به عن ان فيروس كورونا انطلق من بشري وقضائها، حصرا من مستشفى بشري الحكومي وعلى التجريح ببعض الأطباء، الطاقم الطبي وبالمستشفى بشكل عام، موضحا النقاط التالية:

"1- إن فيروس كورونا كان سيصل الينا عاجلا أم آجلا، ولكن ومع التمسك بمبدأ السرية المهنية، وبناء على دراسات ادارة المستشفى المفصلة علميا وطبيا، نقول وبكل ثقة، أن د.يوسف طوق ليس أول حالة كورونا في بشري لا بل هو السابعة من بين السكان الدائمين، وأصيب بعد شهر تقريبا من الحالة الأولى، ونحن نعلم جيدا المصدر الأساسي، لا بل لأكون دقيقا أكثر، المصادر الثلاثة التي لا تربطها أية علاقة ببعضها والتي منها إنطلقت أولى الحالات. المهم اليوم بالنسبة لي هو الإحتواء الطبي لتزايد الحالات وليس الإسم، وكما يقول المثل، المصابون اليوم هم السابقون ونحن اللاحقون.
الإعلان

2- من أصل 15 حالة ايجابية لغاية تاريخ 0142020، 7 منهم أي النصف تقريبا وبعد المتابعة تبين أن لا علاقة أو تأثير لأي فرد ينتمي الى المستشفى بحالتهم، لا بل البعض أتت نتائج أقربائهم الذين يعملون لدينا سلبية.

3- نعود ونكرر أن المعلومات الرسمية بعدد النتائج الإيجابية والسلبية تصدر حصرا عن ادارة مستشفى بشري الحكومي، أما بالنسبة للأسماء فهنالك خصوصية نحترمها، وللذين يصرون على معرفة الأسماء لعدم الإختلاط مع محيطهم فمع الإحترام للجميع، هذا هراء كبير، وبدل التلهي بالأسماء، فليبقى كل واحد في منزله دون المغادرة إلا للضرورة القصوى.

4- أخيرا وليس آخرا، وبكل فخر نقول، إتخذ المستشفى وقبل بدأ فيروس كورونا في الإنتشار إجراءات وقائية منذ حوالي الشهر والنصف ولم يبخل أبدا رغم إمكانياته المادية المحدودة بتوفير وسائل الحماية لكل العاملين، واليوم وبإعتراف أهل الخبرة والإختصاص، يبرهن المستشفى عن كفاءة عالية في الآداء وسيبقى لخدمة كل موجوع أي كان دينه أو إنتماؤه، حتى لو كان شتاما، أيها الشتامون كونوا أكيدين أننا سنظل نستقبلكم ببسمة وسنضع كل إمكانياتنا لتخفيف أوجاعكم وآلامكم حتى تتعافون وتصبحون قادرين على الشماتة والإستهزاء من جديد".
 
إقرأ أيضاً