13 أيار 2020 - 11:36
Back

السيد نصرالله: لبنان لا يمكنه لوحده معالجة ملف التهريب... وتأخير ترتيب العلاقات مع دمشق فيه خسارة للبنان

دعا نصرالله اللبنانيين الى مزيد من التشدد والالتزام بالاجراءات في مواجهة كورونا Lebanon, news ,lbci ,أخبار سوريا, حسن نصرالله,لبنان, دعا نصرالله اللبنانيين الى مزيد من التشدد والالتزام بالاجراءات في مواجهة كورونا
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
شدد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله على أنه "اذا كان هناك من يعيش أملاً ووهماً في لبنان أنّ الوضع في سوريا سيتغيّر وأنّ النظام سيسقط فهذه أوهام، لافتا الى أن تأخير ترتيب العلاقات مع دمشق فيه خسارة للبنان.

نصرالله الذي اعتبر أن سوريا حاجة اقتصادية للبنان، أشار الى أن لبنان لا يمكنه لوحده معالجة ملف التهريب، وقال:"في كل دول العالم يتم هذا الأمر بالتعاون بين الدولتين والجيشين على طرفي الحدود وهذا الأمر طريقه التعاون الثنائي مع سوريا وسوريا جاهزة بدرجة كبير".
الإعلان

وحذر السيد نصرالله الحديث من أن الحديث عن نشر قوات أمم متحدة على الحدود اللبنانية السورية "هو حديث عن تحقيق أحد أهداف حرب تموز والذي فشلت هذه الحرب في تحقيقه، وهذا أمر لا يمكن أن يُقبل به على الإطلاق ولا علاقة له بالاقتصاد ومنع التهريب".

وفي الملف السوري، أكد الأمين العام لحزب الله أن اخراج المستشارين الايرانيين وفصائل المقاومة وحزب الله من سوريا هدف اسرائيلي لن يتحقق، ورد على الكلام الاسرائيلي عن "انسحاب قوات ايرانية من سوريا" بعد الضربات الاسرائيلية بالقول: "في سوريا مستشارون وخبراء عسكريون من ايران يزداد عددهم ويقل حسب حاجات الميدان ولا توجد قوات عسكرية ايرانية".

وشدد على أن ايران لا تخوض معركة نفوذ في سوريا لا مع روسيا أو غيرها، كاشفا أن موقف طهران هو منع سقوط سوريا في هيمنة أميركا واسرائيل.

نصرالله اعتبر أن الدولة السورية والجيش السوري والشعب السوري انتصروا في الحرب بالرغم من استمرار وجود بعض المعارك التي تحتاج الى صمود، لافتا الى ان هدف هذه الحرب الكونية "كان واضحا وكان المطلوب السيطرة على سوريا لتوقع مع اسرائيل ولتتخلى عن فلسطين وعن الجولان وعن نفطها وغازها".

وعن ملف انتشار كورونا، دعا نصرالله اللبنانيين الى مزيد من التشدد والالتزام بالاجراءات والا  يذهب كل التعب والجهود التي بذلت هباء".
إقرأ أيضاً