16 حزيران 2020 - 05:38
Back

بستاني: موقع سلعاتا الانسب فنيا وبيئيا والاوفر على الخزينة

بستاني أملت ألّا يتم التعامل بملف الكهرباء بشعبويّة Lebanon, news ,lbci ,أخبار الكهرباء, سلعاتا,ندى بستاني,بستاني أملت ألّا يتم التعامل بملف الكهرباء بشعبويّة
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
رأت الوزيرة السابقة ندى بستاني "ان الإيجابية الوحيدة اليوم هي التحول الجذري في موقف "القوات اللبنانية" من محرض سرا ضد معمل سلعاتا إلى موافق على مبدأ إقامة المعمل هناك مع التحفظ على الموقع بحد ذاته".

وأوضحت في مؤتمر صحافي، "أننا اخترنا هذا الموقع تحديدا في سلعاتا لأنه الأنسب فنيا وبيئيا والأوفر على الخزينة والمستندات موجودة". وتطرقت الى اسباب اختيار موقع سلعاتا قائلة:
الإعلان

- ٢٨٠٠٠ متر مربع من موقع سلعاتا هو أملاك بحريّة ملك الدولة ولا يوجد كلفة لاستملاكها، 
- ٣٠٠٠٠ متر مربع من الموقع سيتمّ ردمه والدراسة أثبتت ان كلفة الردم أقل بكثير من إستملاك الأراضي الخاصة،
- المنطقة مصنفة صناعية و"أكيد معمل الكهربا لازم ينعمل بمنطقة صناعية".

ولفتت بستاني الى أنه "بحسب الخطة المحدثة سنة 2019، نحن اليوم في العام 2020 بحاجة، إلى جانب معمل دير عمار 2 الذي تم تلزيمه وقدرته 550 ميغاوات، إلى إنشاء معملين بالتوازي في الزهراني وسلعاتا".

وأشارت الى أن "كهرباء لبنان بدأت باستملاك أراضي سلعاتا عام 1978" مؤكدة أن "كل الدراسات التي قام بها الاستشاريون الدوليون مثل "كهرباء فرنسا" و"Mott Macdonald" لتحديد مناطق إنشاء معامل، أكدت ضرورة إنشاء معامل في الزهراني وسلعاتا ودير عمار."

وأعلنت بستاني انه "لا يمكن لشبكة النقل أن تحتمل هذه الكمية الكبيرة من الطاقة المنتجة في مكان واحد، ومن هنا الحاجة إلى عدة معامل موزعة على كل الساحل اللبناني".

وقالت: "لسنا بحاجة لشبكة نقل في سلعاتا فقط، بل أيضا في الزهراني نحتاج لشبكة لتنقل الكهرباء لمنطقة الجنوب، وللدقة أكثر في الزهراني مطلوب خطوط ومحطات أكثر من سلعاتا".

واكدت انه "لا توجد أرض إضافية مستملكة في معمل الذوق، فالمساحة بأكملها مبنية، ولا مكان كاف لبناء معمل جديد" سائلة: "إذا كان الطرح هو استملاك أرض جديدة في الذوق فالسؤال هو، هل تعتبر الاستملاكات بالذوق أقل كلفة من الاستملاكات في سلعاتا".

وعددت الوزيرة السابقة أسباب استبعاد موقع حنوش، وهي:

1 الاراضي المستملكة سنة 1978تمت استعادة جزء كبير منّا من قبل اصحابها، أما الاراضي التي بقيت فغير مرتبطة ببعضها
٢.المنطقة مصنفة سياحية وقريبة من محمية رأس الشَقعة وهناك قرار من وزارة الأشغال بعدم البناء على الأملاك البحرية العامة في هذا الموقع.
٣.نظراً لوجود موقع أثري مهمّ يضم بقايا كنيسة قررت وزارة الثقافة إدراج الموقع على لائحة الجرد العام للمواقع الأثرية وفرضت حرم حماية بشعاع ١٥٠ متر
٤.سعر الأراضي أغلى من بقيّة المواقع.

واوضحت "اننا نحن الذين أطلقنا محطة تغويز واحدة في دير عمار وان المناقصة التي ربحتها Qatar Petroleum و ENI نصّ دفتر الشروط بشكلٍ  واضح على عدم إقامة محطة التغويز FSRU أو انفاق أية مبالغ في سلعاتا قبل إقامة معمل الكهرباء هناك".

وأملت ألّا يتم التعامل بملف الكهرباء بشعبويّة لا بل بطريقة علمية بعيداً عن السياسة.
الإعلان
إقرأ أيضاً