18 حزيران 2020 - 09:02
Back

مخزومي من دار الفتوى: لا نوافق على تغيير نظامنا الاقتصادي فقط للدخول في لعبة السياسة الإقليمية

مخزومي من دار الفتوى: لا نوافق على تغيير نظامنا الاقتصادي فقط للدخول في لعبة السياسة الإقليمية Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان,فؤاد مخزومي,مخزومي من دار الفتوى: لا نوافق على تغيير نظامنا الاقتصادي فقط للدخول في لعبة السياسة الإقليمية
episodes
مخزومي من دار الفتوى: لا نوافق على تغيير نظامنا الاقتصادي فقط للدخول في لعبة السياسة الإقليمية
Lebanon News
أوضح النائب فؤاد مخزومي من دار الفتوى أن زيارة مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان كانت للبحث في المستجدات على الصعيد الداخلي وعلى صعيد العاصمة بيروت والطائفة السنية وأوضاع البلد عموما.، وقال: "صحيح أن البعض يقدمون أنفسهم كبدائل في المرحلة الحالية وهذا خيار يخصهم، لكن همنا الأول والأخير يبقى مصلحة أهل بيروت واللبنانيين وكراماتهم والعمل على إيجاد الحلول للملفات التي تؤرق عيشهم من صحة وتعليم وأجور وغير ذلك".
الإعلان

وأضاف: "لقد سمعنا أخيرا كلاما وطروحات حول توجه لبنان نحو الشرق، وأهمية لبنان تكمن في أنه صلة وصل ومركز للتواصل بين الشرق والغرب".

وتابع: "لا يمكن إلقاء اللوم على أي طرف خارجي وتحميله مسؤولية الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية السيئة التي وصلنا إليها اليوم. ان منظومة الفساد التي حكمتنا منذ عقود أخذت أموال الناس وودائعهم، صحيح أنه ما زال بالإمكان تحويل الأموال عبر المصارف إلى لبنان لكن المشكلة في أن الثقة أصبحت معدومة بالنظام الحالي ولهذا السبب لم يعد أحد يريد دعم هذا البلد".

وأردف: "نرحب بالدعوة إلى التوجه نحو بلدان أخرى من أجل مساعدتنا، لكن هذا لا يعني أننا نوافق على تغيير نظامنا الاقتصادي فقط للدخول في لعبة السياسة الإقليمية".

وجدد مخزومي التأكيد على أن "لبنان بلد منهوب وليس مفلسا والدولار موجود في السوق لكنه غير متوفر في حسابات اللبنانيين في المصارف".

وردا على سؤال عن أزمة الدولار، لفت مخزومي إلى أن "تثبيت سعر الليرة مقابل الدولار كان قرارا خاطئا ولكن هناك من اللبنانيين من استفاد من ذلك، انما 50% من الشعب ليس لديه حساب مصرفي"، مشيرا إلى أن "القوى السياسية تحاول اليوم استعمال سعر صرف مختلف عن السعر الرسمي أي الـ 1515 بهدف الوصول إلى أموال المودعين وهذه بحد ذاتها مسرحية".
 
الإعلان
إقرأ أيضاً