21 حزيران 2020 - 13:14
Back

مسيرة للحراك الوطني في برجا نحو شاطئ الجية: البحر بلا هوية

نظم "الحراك الوطني" في برجا، مسيرة مطلبية Lebanon, news ,lbci ,أخبار مسيرة مطلبية, برجا,الحراك الوطني,نظم "الحراك الوطني" في برجا، مسيرة مطلبية
episodes
مسيرة للحراك الوطني في برجا نحو شاطئ الجية: البحر بلا هوية
Lebanon News
نظم "الحراك الوطني" في برجا، مسيرة مطلبية على الطريق البحرية القديمة في الجية، تحت شعار "البحر بلا هوية" واستكمالا لخطواته "الهادفة إلى فتح منافذ على الشاطئ أمام المواطنين بالطرق القانونية".

وعقد المشاركون لقاء قبل المسيرة، إلى جانب الطريق، بمشاركة شباب الحراك في برجا، ورفعوا لافتات منددة بـ"وضع اليد على الشاطئ من قبل النافذين"، كتب عليها "كيف أخبر البحر أننا على اليابسة نغرق" و"شايف البحر شو كبير كلو إلنا"، وذلك وسط حضور كثيف لوحدات وعناصر من الجيش وقوى الأمن الداخلي.
الإعلان

وقبل انطلاق المسيرة، ألقى نديم سرور كلمة "الحراك الوطني"، فقال: "عندما تتعارض المصلحة الخاصة مع المصلحة العامة، تكون الأولوية بكل القوانين وكل الدساتير هي للمصلحة العامة. وعندما نتكلم عن المصلحة العامة نتكلم عن مصلحة الناس، كل الناس. وعندما نتكلم عن الناس، لا يمكننا ان ننسى الشباب والعائلات التي لا تستطيع النزول الى البحر بسبب الأوضاع، هذا البحر الذي يشهد عمليات سرقة ممنهجة بمختلف الأشكال والممارسات، وفي بعض الأحيان بمراسيم وزارية وبصفقات حولت الشاطئ الى قطعة جبنة مقسمة على عدد الزعامات والمحاصصات والمصالح".

وأكد "اننا سنتابع هذا الملف على مختلف الصعد القانونية والشعبية اللازمة للوصول لحقوق الناس، ومن هذا المنطلق، أعدت اللجنة الهندسية في الحراك الوطني في برجا ملفا مفصلا بما يخص الأملاك البحرية الموجودة على شاطئنا، يظهر التعديات الحاصلة على الطرقات العامة المؤدية للشاطئ، والتي يجب ان تكون منافذ مفتوحة أمام الناس لتصل مجانا الى البحر وتتنقل على كامل الشاطئ من دون معوقات".

وشرح أنه "بالتزامن مع الدعوة لتحرك اليوم، تقدم الحراك بإخبار الى النيابة العامة المالية حول التعديات الحاصلة على الأملاك العامة البحرية والطرق العامة المؤدية لها والمعروفة بال (دي بي). ونتيجة لهذا الإخبار، وعملا بالقانون، استحصلنا على قرار من النيابة العامة المالية والمدعي العام بقرار التحقيق بالتعديات الحاصلة والعمل على إزالتها، وبناء عليه، نحن اليوم نقول إن هذا القرار بدأ تنفيذه وتم فتح طريقين مؤديين الى البحر وإزالة العوائق أمام الناس بانتظار استكمال تنفيذ هذا القرار على جميع التعديات التي سيتم متابعتها والحرص على تحقيقها".

كما أكد سرور ان "سقفنا ومسلكنا القانون"، مشددا على "الاستمرار بالمطالبة عبر الضغط القانوني لاستعادة كامل حقوقنا في هذا الملف".

وختم: "اعتبارا من اليوم نطالب المواطنين بالحفاظ على شواطئ لبنان، وعدم التفريط بها، وإبقائها نظيفة وبعيدة عن التلوث كي تبقى آمنة ومريحة. اليوم هو يوم فرح وخطوة يجب ان نعمل على تحقيقها في لبنان، لتكون كرامة الناس ومصالحها هي الغالبة على كل المصالح والحسابات والاعتبارات".

بعدها انطلقت المسيرة المطلبية وبمواكبة القوى الأمنية، باتجاه الشاطئ في الجية عن طريق المنافذ التي فتحت أمام المواطنين بالطرق القانونية.
 
 
الإعلان
إقرأ أيضاً