28 حزيران 2020 - 08:06
Back

السنيورة: هناك من يفتح الشباك من اجل حدوث هذه الفوضى

السنيورة: هناك من يفتح الشباك من اجل حدوث هذه الفوضى Lebanon, news ,lbci ,أخبار الدولار, ليرة, اقتصاد , حكومة, لبنان,فؤاد السنيورة,السنيورة: هناك من يفتح الشباك من اجل حدوث هذه الفوضى
episodes
السنيورة: هناك من يفتح الشباك من اجل حدوث هذه الفوضى
Lebanon News
رأى رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة أن "الدعوة إلى اللقاء الوطني في بعبدا، لا تعالج حقيقة المشكلات التي يعاني منها لبنان، إذ أن هذا اللقاء يتطرق الى بعض ظواهرها. 

وقال في حديث عبر قناة "الحدث" من محطة "العربية": "من ظواهر هذه المشكلات أن هناك من اندس في التظاهرات في وسط طرابلس وبيروت وخربوا وبالتالي هددوا السلم الأهلي. هذا الجانب من المشكلة يجب ان يعالج بداية من خلال القبض على جميع المندسين، ومن يريد أن يعرف أكثر ماذا حصل، ما عليه إلا أن يتابع ما تلفظ به المندسون من عبارات في التظاهرات في ليالي السادس والحادي عشر والثامن عشر من حزيران، وهم الذين قاموا بالتخريب".
الإعلان

ورأى أن "المشكلة التي يعاني منها لبنان موضوع الانهيار في سعر صرف الليرة. الواقع ان هذا الانهيار ناتج من انهيار كبير في الثقة لدى اللبنانيين في الحكومة والعهد، والسبب في ذلك أن هناك قصورا وتقصيرا من الحكومة ومن فخامة الرئيس في معالجة أصل المشكلات التي هي أن هناك تخوفا يتفاقم لدى الكثير من اللبنانيين مما سيكون عليه الغد بسبب انهيار سعر صرف الليرة، وذلك يؤكد أن هناك استعصاء مستمرا في عدم القيام بالإصلاحات التي يحتاجها لبنان وفي عدم تطبيق القوانين التي أقرها مجلس النواب منذ سنوات وما زالت غير مطبقة. هذه الأمور كلها أدت الى هذا الفقدان الكبير في الثقة لا بل في انهيارها".

وأشار الى أن "هذا الانهيار في سعر الصرف لا يعالج عبر الإجراءات الزجرية أي من خلال استعمال العصا. لا يمكن ذلك ان يؤدي الى أي نتيجة إيجابية في مسألة وقف انهيار الليرة عبر استعمال العصا. لا يتم خفض سعر صرف العملات الأجنبية عبر استعمال العصا. سعر صرف الليرة يتحسن من خلال استعادة ثقة اللبنانيين بالدولة والمسؤولين وفخامة رئيس الجمهورية والحكومة. هذه هي الطريقة الوحيدة الممكن اعتمادها وتحقيق من خلالها نتائج إيجابية". وتابع: "لا بد لي من القول ان قسما من هذا التردي في سعر صرف الليرة ناتج من ان هناك من يتلاعب بسعر الصرف، ولكن من؟ الحقيقة ان هناك من يفتح الشباك من اجل حدوث هذه الفوضى وهو ما يسمى ORTIEIGATED INFLATION أي التضخم المرتقب".

وردا على سؤال عن المسؤولية المشتركة بين كل الحكومات المتعاقبة في وصول الوضع السياسي والاقتصادي الى هذه الدرجة من التأزم، أجاب: "نحن لا ننكر هذا على الإطلاق، بل نؤكد أن هذه المشكلات ليست وليدة عمل هذه الحكومة أو نتيجته، ولكن نحن نتحدث الآن عن المعالجات المطلوبة".
 
***للاطلاع على كامل المقابلة اضغط هنا 
الإعلان
إقرأ أيضاً