30 حزيران 2020 - 16:39
Back

الاتحاد الماروني العالمي: اجتماعات ومباحثات تعقد لتنفيذ القرارات الدولية

الاتحاد الماروني العالمي: اجتماعات ومباحثات تعقد لتنفيذ القرارات الدولية Lebanon, news ,lbci ,أخبار حزب الله, لبنان,الاتحاد الماروني العالمي,
episodes
الاتحاد الماروني العالمي: اجتماعات ومباحثات تعقد لتنفيذ القرارات الدولية
Lebanon News
صدر عن الاتحاد الماروني العالمي البيان التالي:

"أعلن رئيس الاتحاد الماروني العالمي الشيخ سامي الخوري من واشنطن أن اجتماعات ومباحثات تعقد مع شخصيات مارونية عالمية، خصوصًا في دول القرار، لتنفيذ القرارات الدولية، وعلى رأسها قرار مجلس الأمن الدولي 1559 بصورة تدريجية على الأرض. وذلك قبل حصول اي تحركات كبرى قد تشهدها المنطقة ربما، تؤدي إلى توتر بين السكان المحليين.
الإعلان

ويدور البحث حاليا حول تسلم الجيش اللبناني السيطرة الكاملة على موضوع الأمن في منطقة دير عنايا (مار شربل) وذلك بسحب كل المسلحين، وخصوصًا التابعين لجهاز مخابرات حزب الله وكافة الأسلحة الثقيلة، من قرى راس اسطا وعلمات وجعل هذه المنطقة خالية من اي سبب لتوتر قد يحصل، وذلك لكثرة الزوار الذين يترددون عليها، ومن منطقة كفرسالة على الساحل على أطراف عمشيت ، كما طرحت الخطة شمل منطقة لاسا ايضا حيث جرت بعض المناوشات أخيرا، خصوصًا عندما تعرض مواطنون موارنة للضرب ومنعهم من زراعة أراض تملكها المطرانية المارونية هناك. وما زاد الأجواء سوءًا قيام جهاز حزب الله الأمني يومها بنشر مسلحين في المنطقة واعتماد ممثله لهجة عدائية. 

ويعتمد حزب الله، الذي صرح أمينه العام عدة مرات بأن مناطق جبيل وكسروان هي مناطق شيعية يجب أن تعود تحت سيطرة الشيعة، على خطة قوامها تجنيد عناصر من القرى الشيعية في هذه المناطق وتدريبها لفرض السيطرة الكاملة حين يطلب إليهم ذلك. ومن الجدير ذكره أن هذه المنطقة لم تشهد إي توتر طيلة الحرب اللبنانية وسيطرت القوى المسيحية فيها حيث كان سكان القرى الشيعية يعتبرون مواطنين موالين. وتعتبر القيادات المارونية بأن أمن السكان الشيعة في مناطق جبيل وكسروان هي مسؤولية محلية مشتركة لا يجب أن تكون موضع مساومة ولا سبب يمس باستمرارية وجودهم وتعاونهم مع بقية أبناء المنطقة".
 
الإعلان
إقرأ أيضاً