03 تموز 2020 - 12:53
Back

وزيرا الصحة والإعلام تفقدا الاجراءات المتخذة لضمان العودة الآمنة للمسافرين في مطار بيروت

اليكم التفاصيل Lebanon, news ,lbci ,أخبار منال عبد الصمد,حمد حسن,اليكم التفاصيل
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
جال وزيرا الصحة العامة حمد حسن والإعلام منال عبد الصمد نجد، السابعة مساء اليوم، في مطار رفيق الحريري الدولي - بيروت، للاطلاع على الاجراءات المتخذة لضمان العودة الآمنة للمسافرين.

وتحدثت عبد الصمد  عن "بلبلة حصلت في يوم عودة الرحلات" مؤكدة "اننا سنتدارك الخطأ على أمل ألا يتكرر".

وشددت على انه "يجب أن نتحد بمواقفنا لنسحن صورة البلد ونعكس صورة لبنان الجميل"، مؤكدة أن "هناك ارتياحا كبيرا بالاجراءات والتنظيم الراقي، والأمور منظمة ولا أعتقد أن في غير دول الأمور أفضل، وهذا يشجع الجميع على المجيء الى لبنان، خصوصا أنه من بين الدول الـ15 الأولى في محاربة كورونا".
الإعلان

وقالت: "لا نقبل أن يتعرض أي طاقم اعلامي أو مصور الى أي ضرر، فالأجهزة الأمنية هي عيننا الأخرى".

من جهته، كشف حسن "أن اللجنة الوزارية المكلفة مكافحة وباء كورونا اتخذت قرارا بأن يكون سعر فحص الـPCR بـ50 دولارا لكل المسافرين وسيكون مجانيا لمن هم دون الـ12 عاما".

وقال: "إنها الزيارة الثانية لنا للمطار خلال 24 ساعة، والوزرات الـ4 المختصة الداخلية، الأشغال، الإعلام والصحة تعمل بتعاون وتنسيق عالي المستوى. وما نقوم به اليوم هو استثمار للتصنيف بأننا بين الدول ال،15 الأولى في مكافحة كورونا، وهذه الصورة نعول عليها في الداخل ليكون موسم الاصطياف رائعا".

واكد "إن الإجراءات المتخذة في المطار استثنائية، وفحص الـPCR وعمل الأطقم الطبية وفرق الترصد هي لحماية الوافدين والمجتمع المقيم" مشيرا الى انه "من بين 11250 وافدا هناك فقط 19 حالة إيجابية".

ولفت الى "أننا نقوم بواجبنا ومهامنا في حماية المجتمع ونتتبع عبر التطبيق كل الوافدين. ورغم ذلك من الواضح أننا بحاجة الى وعي لدى المجتمع، فهذه الحالات يجب أن تلتزم الحجر".

ورأى أن "الأزمة الإقتصادية هي نتيجة سلوك تراكمي وسياسات متبعة منذ زمن"، وقال: "نحاول مواجهة هذه المشاكل، فالاستسلام ليس من سماتنا ولا من صفات المجتمع البناني، نحاول فكفكة العقد ونأمل في أن يكون هذا الموسم السياحي حجر أساس ويعطي أملا في حلحلة المشاكل التي نواجهها".
 
الإعلان
إقرأ أيضاً