21 تموز 2020 - 09:37
Back

المجلس الارثوذكسي:الحياد الايجابي يجنب الوطن الصراعات والسبيل للانقاذ

المجلس الارثوذكسي:الحياد الايجابي يجنب الوطن الصراعات والسبيل للانقاذ Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان,المجلس الارثوذكسي,
episodes
المجلس الارثوذكسي:الحياد الايجابي يجنب الوطن الصراعات والسبيل للانقاذ
Lebanon News
أكد رئيس المجلس الارثوذكسي اللبناني روبير الابيض أن "لبنان يعيش في خطر وضياع ولا احد يبالي من المسؤولين، والحكومة لم تنجح في برنامج عملها في معالجة الملفات الاكثر ضرورية منها الاقتصادية والمالية والمعيشية. لذا، على الحكومة اعادة التفكير في برنامج عملها من جديد او الرحيل لتأليف حكومة جديدة".

وأضاف الأبيض خلال الاجتماع الشهري للمجلس عبر التواصل الكتروني: "لقد اصبح شبابنا وبناتنا في الشوارع عاطلين عن العمل، ونرى ما حصل أخيرا في "مستشفى الجامعة الاميركية" زهاء 850 موظفا". وسأل عن موقف المسؤولين ووزارة العمل من هذه القضية.
الإعلان

ولفت الى اننا "رددنا مرات في بيانات سابقة المطالبة بالحياد الايجابي لتجنيب الوطن الصراعات الاقليمية والخارجية وبعدم التدخل في الدول الغربية او العربية، وهذا هو السبيل الوحيد لإنقاذ لبنان وايصاله الى دولة مدنية بعيدة عن اي انتماءات خارجية او اقليمية اكانت عربية او غربية وحتى فارسية".

وتابع: "لذا، نحن نؤيد طرح غبطة البطريرك الحياد الايجابي باعتباره مدخلا اساسيا لميثاق جديد بين المكونات والمجتمعات والطوائف التي تعيش في لبنان".

وطالب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بالدعوة الى "طاولة حوار لمناقشة طرح الحياد الايجابي والدولة المدنية دستور جديد للبنان والحفاظ على العيش المشترك والمواطنة الحقيقة". كذلك، نطالب كل وسائل الاعلام بـ"تخصيص فقرة لاستفتاء الشعب عن الحياد الايجابي والدولة المدنية".

وحض الأبيض على "ضروري العمل بإيجابية اولا لإعادة ثقة المواطن بدولته ومؤسساته وفصل الدين عن الدولة، وحصر السلاح بيد الجيش، مع تحديد استراتيجية دفاعية جديدة للبنان".

وطالب ايضا بـ"مجلس قضاء مستقل، وانتخابات مبكرة خارج القيد الطائفي وانشاء مجلس الشيوخ، مع حكومة تكنوقراط جديدة، رئيسا ووزراء، من دون اي تدخلات خارجية او داخلية".

ورفض "رفضا قاطعا تحوبل كاتدرائية الحكمة المقدسة (السابقة ايا صوفيا) من متحف الى مسجد". وطالب بـ"اعادة الكاتدرائية الى البطريركية الأرثوذكسية المسكونة وتأليف لجنة من ابناء الكنيسة لمتابعة الامر".
الإعلان
إقرأ أيضاً