03 تشرين الأول 2020 - 07:13
Back

روكز يسأل الوير المعني عن السماح لشركة كانت تشغل شبكة الفا بقبض ٦ ملايين دولار fresh في الخارج.. كيف اتى الردّ؟

روكز يسأل الوير المعني عن السماح لشركة كانت تشغل شبكة الفا بقبض ٦ ملايين دولار fresh في الخارج.. كيف اتى الردّ؟ Lebanon, news ,lbci ,أخبار طلال حواط, الفا,شامل روكز,روكز يسأل الوير المعني عن السماح لشركة كانت تشغل شبكة الفا بقبض ٦ ملايين دولار fresh في الخارج.. كيف اتى الردّ؟
episodes
روكز يسأل الوير المعني عن السماح لشركة كانت تشغل شبكة الفا بقبض ٦ ملايين دولار fresh في الخارج.. كيف اتى الردّ؟
Lebanon News

اعلن النائب شامل روكز أنه "في ظروف استثنائية وكارثية، وفيما لبنان يبحث عن اي عملة اجنبية تدخل البلد، وزير الاتصالات يسمح لشركة اوراسكوم التي كانت تشغل شبكة الفا بقبض ٦ ملايين دولار fresh في الخارج، وحرمان لبنان منها! ان صح هذا الخبر الذي نشر في الاعلام ولم يصدر نفي له، فهذه قلة مسؤولية وطنية في هذه الظروف، وسوء ادارة متواصل".

 
الإعلان

ونبه مجلس ادارة الفا المعين اخيرا من التصرف بهذا المبلغ،  وبالتالي، تقدم روكز بسؤال للحكومة وللوزير المعني عبر المجلس النيابي للحصول على جواب رسمي واضح، وأوضح أن ردّ الوزير اتى " ليؤكد المؤكد مع الاصرار على غياب الوضوح في الرد. واليوم، في جريدة الاخبار وضمن تحقيق الاستاذ ايلي الفرزلي، جاء ما يؤكد مخاوفنا وتساؤلاتنا. وعليه يهمنا التعقيب بالآتي:

 

١- ان مبلغ ال ١٢ مليون دولار الذي تحدث عنه الوزير،  فيه الالتباس بسبب التساؤلات الكثيرة التي اثيرت سابقاً في لجنة الاتصالات النيابية. علماً انه قد تم دفع ما يقارب ٢ مليون دولار في اصل المبلغ لشركة اوراسكوم في العام ٢٠٢٠ في حسابات الشركة في لبنان. كما ان المبلغ 4,800,000 دولار هو غير مستحق للشركة باعتراف الوزير حواط بحكم انتهاء العقد مع الدولة اللبنانية في نهاية ٢٠١٩ قانوناً، والمماطلة في تسليم القطاع الى الدولة في ايلول ٢٠٢٠. وبذلك يكون المبلغ عبارة عن ٦ ملايين دولار وهو المبلغ الذي تطالب الشركة بقبضه خارج لبنان.

 

٢- حاول الوزير في رده الادعاء بان المبالغ خفّضت، وان الشركة بحكم توقف عملها في لبنان قد اقفلت حساباتها وهو ملزم بتسديد الباقي في الخارج وعليه، كيف للشركة التي يقول الوزير الحواط ان كفالتها لا تزال مع الدولة اللبنانية ان تسترد كفالتها في الخارج؟ كيف للوزير أن يوافق على تسديد فروقات الضمان الاجتماعي المقدرة ما بين ٢ و٣ ملايين دولار اميركي لحساب الشركة في الخارج؟

 

وكيف لشركة لم تستوفِ كل مستحقاتها من الدولة اللبنانية أن تقفل حساباتها في لبنان قبل استيفائها ؟

 

علماً أنّ الوزير قد وافق على طلبها في ٤ ايلول ٢٠٢٠، في الوقت الذي استلم مجلس الادارة الجديد مهامه في ٧ ايلول ٢٠٢٠؟

 

٣- في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة والقاهرة التي يعيشها لبنان ننظر الى "تفهّم الوزير" الحواط السريع لمطلب الشركة بكثير من الاستغراب، كي لا نقول الارتياب، وتبريره أنّ المبالغ سوف تدفع من حساب "الرومينغ" فيه الكثير من التبسيط والاستخفاف بإيرادات الدولة وخصوصاً أنّ الدولة ملتزمة بالاحتفاظ بهذه الاموال لتجنب اي اعطال ممكن ان تطرأ على الشبكات واصلاحها بحاجة لشراء المعدات من الخارج، تجنباً لانهيار القطاع الّا اذا كان احدهم يرغب بذلك".

الإعلان
إقرأ أيضاً