05 تشرين الأول 2020 - 14:33
Back

حسن خليل: خطاب ماكرون شكل سقطة ولم يتكلم احد معنا في اسم بعاصيري... وهذه هي الاسماء التي كان طرحها الحريري

حسن خليل: خطاب ماكرون شكل سقطة ولم يتكلم احد معنا في اسم بعاصيري... وهذه هي الاسماء التي كان طرحها الحريري Lebanon, news ,lbci ,أخبار حكومة,علي حسن خليل,حسن خليل: خطاب ماكرون شكل سقطة ولم يتكلم احد معنا في اسم بعاصيري... وهذه هي الاسماء التي كان طرحها الحريري
episodes
حسن خليل: خطاب ماكرون شكل سقطة ولم يتكلم احد معنا في اسم بعاصيري... وهذه هي الاسماء التي كان طرحها الحريري
Lebanon News
رأى النائب علي حسن خليل أن خطاب الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون "شكل سقطة وادخل نفسه في مكان لا نريد لفرنسا ولا لرئيسها ان يدخل فيه وهو تفاصيل عملية التشكيل التي تستند الى اعراف وتوازنات داخلية وتعقيدات التأليف كانت من قبل افرقاء داخليين".

وقال في حديث تلفزيوني لـ "المنار": "لا استبعد ادوار للبنانيين يدعون انهم في موقع اعطاء النصيحة الحقيقية، وبعضهم كان في باريس من الموظفين الكبار، كانوا يحاولون ان يرموا بمعطيات خاطئة، ادخلت الرئيس الفرنسي في تفاصيل لا يجب ان يدخل فيها".
الإعلان

ولفت الى الحرص على الشراكة الوطنية، قائلا: "ليس لدينا خطوط حمر بالعلاقة مع احد من الرؤساء السابقين او من يسميه الرئيس سعد الحريري الاكثر تمثيلاً في الشارع السني، وله حق المشاركة وليس مصادرة كل الحكومة بتفرعاتها السياسية والطائفية"، مضيفاً: "لنا ملاحظات كبيرة على بيان الحريري بشأن الحكومي لكن هذا موقفه ومن حقه التعبير كما بالنسبة الينا في التعبير عن موقفنا والتمسك به، ونحن حريصون على العلاقة مع المكون السني ومع الرئيس الحريري".

وعن ما تم تداوله بشأن طرح اسم محمد بعاصيري لتولي رئاسة الحكومة، علّق حسن خليل بالقول: "لم يتكلم معنا احد في اسم محمد بعاصيري. ومنذ اعتذار مصطفى اديب لم يحصل اي اتصال او بحث بيننا وبين اي احد. والحريري قدم ثلاثة اسماء لترؤس الحكومة هم محمد الحوت والقاضي غسان عويدات ومصطفى اديب وكان يفضل اديب من بينهم".

وبالنسبة للعقوبات، رأى حسن خليل أنها اتت كجزء من عملية ضغط لتغيير الادوار والمواقع وجزء من محاولات التأثير على المسار في جملة قضايا داخلية واقليمية.

وأوضح أنه لم يسمع بخبر العقوبات الا لحظة اعلانه عبر وسائل الاعلام، وعن مدى تأثيرها، قال: "من يعرف الرئيس نبيه بري يعرف أنه لا يفرمل لا في عقوبات ولا في غيره".
الإعلان
إقرأ أيضاً