07 تشرين الأول 2020 - 07:41
Back

وفد من سرعين وآل شومان زار المحافظ خضر معتذرا عن الإساءة بحقه

وفد من سرعين وآل شومان زار المحافظ خضر معتذرا عن الإساءة بحقه Lebanon, news ,lbci ,أخبار محافظ بعلبك الهرمل,بشير خضر,وفد من سرعين وآل شومان زار المحافظ خضر معتذرا عن الإساءة بحقه
episodes
وفد من سرعين وآل شومان زار المحافظ خضر معتذرا عن الإساءة بحقه
Lebanon News
استقبل محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر في مكتبه بمركز المحافظة في بعلبك، وفدا من عائلة شومان وبلدة سرعين الفوقا، وفاعليات المنطقة البلدية والحزبية، للاعتذار عن الإساءة بحقه على وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي.

وتحدث مسؤول القطاع الشرقي في "حزب الله" عباس الموسوي، معرباً عن تقديره "لجهود وتعاون ومتابعة خضر لكل قضايا وشؤون محافظة بعلبك الهرمل وأهلها، سواء في موضوع الكورونا أو في الشأن الأمني والإنمائي، أو في أي مسألة تتعلق في صلب مهامك".
الإعلان

وأكد الموسوي أن "هذه صفحة طويت"، وتوجه الى خضر بالقول: "أنت كبير من كبار هذه المنطقة الذين نجلهم ونحترمهم ونقدرهم ونشد على أيديهم، وإلى المزيد من التعاون والعمل المثمر والنجاح إن شاء الله".

بدوره تحدث الدكتور علي عبدالله "باسم أهالي سرعين قاطبة وأهلنا آل شومان" ، وقال: "تشرفنا بزيارة سعادة المحافظ الذي نشكره على كل الجهود التي يبذلها من أجل المنطقة وأبنائها إنمائيا واقتصاديا وصحيا، وللصديق المحافظ خضر الباع الكبير في العمل العام".

وأضاف: "صلة القربى تجمعك بهذه المنطقة عموما وقرى الشرقي تحديد، وقبل استلامك مهامك عند زيارتك لبعلبك كنت تصر على الصلاة في مقام النبي شيت وزيارة مرقد السيد عباس الموسوي، ومقام البطحاء في بلدتنا سرعين للفتاة التي أعتقها الإمام علي، والذي يرعاه آل شومان، كإصرارك على حضور قداس واحتفال مار جرجس في سرعين التحتا، هذا يؤكد عمق العلاقة مع أهالي المنطقة ومعرفتك بمشاكلها".

وشكر عبدالله خضر "على كل الجهود التي تقوم بها، وأنت أخ عزيز وكبير، وما حصل ما هو إلا غيمة صيف".

أما محمد شومان، عم نائب رئيس اتحاد بلديات شرق بعلبك عطريف شومان، فتوجه إلى المحافظ بالقول: "أنت أخ كبير وكريم وعزيز، وما جرى نتيجة ظروف المنطقة الضاغطة سياسيا واقتصاديا وماديا والمشاكل التي ترافقها، وما حصل هو غيمة ومرت، ونتمنى لك التوفيق في عملك على الدوام".

من جهته، رحب المحافظ خضر بالوفد، وقال:" هذه المحافظة هي بيت كل أبناء بعلبك الهرمل، وأنا أثمن جهود كل من كان له مسعى خير في هذا الموضوع، واليوم نحن جميعا، مهما كانت طبيعة عملنا، نعيش في ظل ظروف استثنائية، لذا علينا أن نتحمل بعضنا البعض".

وأعلن تقديره للزيارة، مؤكدا "أن التدبير الذي حصل لم يكن على خلفية أي شيء شخصي، وإنما هو موضوع أداري بحت، ونتمنى الشفاء العاجل لجميع المصابين بالجائحة، ونهنىء الحاج عطريف بالسلامة، كما أؤكد بأننا جميعا في هذه المنطقة عائلة واحدة لخدمة بعلبك الهرمل وأهلها".
الإعلان
إقرأ أيضاً