14 تشرين الأول 2020 - 05:10
Back

اعتصام امام مستشفى الجامعة الاميركية... الاسمر: تحرك اليوم رسالة تحذيرية وندعو لمحاكمة جماعية للمسؤولين

اعتصام امام مستشفى الجامعة الاميركية... الاسمر: تحرك اليوم رسالة تحذيرية وندعو لمحاكمة جماعية للمسؤولين Lebanon, news ,lbci ,أخبار الجامعة الاميركية,اعتصام,
episodes
اعتصام امام مستشفى الجامعة الاميركية... الاسمر: تحرك اليوم رسالة تحذيرية وندعو لمحاكمة جماعية للمسؤولين
Lebanon News
تجمع عدد من ممثلي النقابات العمالية أمام مدخل مركز حليم وعايدة دانيال الأكاديمي الطبي التابع لمستشفى الجامعة الأميركية في بيروت ضمن التحركات التي دعا إليه الاتحاد العمالي العام، رافعين رايات الاتحاد.

شارك في التجمع رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر وممثلون عن نقابات: الضمان، ادارة حصر التبغ والتنباك، عمال ومستخدمي الجامعة الاميركية في بيروت، اتحاد المصالح المستقلة والخاصة الى جانب أعضاء المجلس التنفيذي في الاتحاد العمالي العام.
الإعلان

وتحدث رئيس نقابة عمال ومستخدمي الجامعة الاميركية في بيروت جورج الجردي، فاعتبر ان "خطوة اليوم تأكيد على الرفض المطلق لكل ما يجري بحق الفقراء ولبنان وكل من يريد البقاء في هذا البلد".

وعن موضوع المصروفين من الجامعة، قال: "اننا امام مؤسسة تعد من اكبر المؤسسات في البلد وجرحنا لا يزال ينزف، نحن اكثر من دفع الضريبة في لبنان من خلال خسارتنا اكثر من 625 موظفا نتيجة سياسات مالية خاطئة دفع ثمنها الموظف الفقير".

ودعا الى "ايقاف السياسات المريضة واعتبار ما يحصل اليوم انطلاقة لن تتوقف ضد السياسات الخاطئة"، مشيرا الى ان النقابة حاولت فعل المستحيل في ملف المصروفين والتوصل الى شبه شبكة اجتماعية غير كافية لتأمين بعض الحقوق لهم والتوصل الى عقد تحكيمي وتخفيف اعداد المصروفين تجنبا للذهاب الى المادة 50".

من جهته، شدد الاسمر على رفض رفع الدعم بأي شكل من الاشكال، متسائلا عن مصير الاموال الاحتياطية في مصرف لبنان وأموال المودعين. وقال: "وماذا عن مصير السارقين والناهبين واصحاب الثروات من خلال المناقصات غير الشرعية".

ودعا الى "اجراء محاكمة جماعية في لبنان لجميع المسؤولين من دون استثناء، فمن تثبت براءته فهو بريء، ومن تثبت ادانته فليذهب الى السجن ولضرورة ان يقوم القضاء العادل بمحاسبة الجميع".

وانتقد ما تقوم به الصروح الطبية الكبيرة في لبنان من خلال رفع الدولار الطبي الى 3900 ليرة ما سيؤدي الى عجز الضمان والمواطن على دفع فرق الفاتورة الاستشفائية، مؤكدا "اننا لن ندفع هذا الفرق وصولا لاجتياح المرضى لتلك الصروح واجتياح الشعب اللبناني لصروح السياسيين"، محذرا من وقوع الفوضى في حال رفع الدعم.

ورفض الاسمر ان ينسب تحرك اليوم لاي جهة سياسية، مؤكدا انه تحرك جامع وعنوانه ايقاف النهب والسرقة في البلد، والا وقف الحوار والاحتكام الى الشارع، معتبرا ان "تحرك اليوم رسالة تحذيرية وليس الهدف منه قطع الطرقات او شل المؤسسات".

ودعا كل الشعب اللبناني بكل فئاته للوقوف الى جانب الاتحاد العمالي الذي يرفع عناوين جامعة من ايقاف الانهيار والسرقات والهدر وتشكيل حكومة.

بعد ذلك توجه المعتصمون للانضمام الى التجمع امام مصرف لبنان.
 
الإعلان
إقرأ أيضاً