25 تشرين الأول 2020 - 10:03
Back

خريس وحسن عزالدين: لحكومة إنقاذية جامعة

خريس وحسن عزالدين: لحكومة إنقاذية جامعة Lebanon, news ,lbci ,أخبار حسن عزالدين,علي خريس,خريس وحسن عزالدين: لحكومة إنقاذية جامعة
episodes
خريس وحسن عزالدين: لحكومة إنقاذية جامعة
Lebanon News
نظمت اللجنة المشتركة في المكتب التربوي لحركة "أمل" في إقليم جبل عامل والتعبئة التربوية لـ"حزب الله" في منطقة الجنوب الاولى، لقاء تربويا جامعا بعنوان "التحديات التربوية وسبل مواجهتها"، لايجاد حلول تساعد في تخطي المرحلة وتحقيق نهوض المؤسسات التربوية.

اللقاء الذي أقيم في قاعة بلدية برج الشمالي قضاء صور، حضره النائبان علي خريس وحسن عزالدين، وعدد من المعنيين.
الإعلان

بدوره، رأى النائب عز الدين أن "أثار الأزمة الصحية والاقتصادية ‏رسخت أزمة تربوية ‏في القطاع العام والخاص، وعملية التعليم تتطلب وجود بنية تحتية تتلاءم مع الواقع الصحي والاقتصادي الراهن"، مؤكدا أن "المرحلة حساسة والتحديات كبيرة لكن يمكن تحويلها إلى فرصة للخروج من الازمة الراهنة عبر تشكيل حكومة جامعة".

من جهته، أوضح النائب خريس أن "كتلة التنمية والتحرير وافقت على تكليف الرئيس سعد الحريري لأنها تريد وطنا يتخطى هذه الأزمة الخطيرة التي يعيشها"، متمنيا "تشكيل حكومة إنقاذية فاعلة بأسرع وقت ممكن وأن تنال ثقة المجتمع اللبناني"، وقال: "على مستوى الثنائي الشيعي ندعم الحكومة الإنقاذية وعليها أن تباشر العمل الإصلاحي فورا".

وتسأل: "أين وزارة التربية من الموازنات العامة؟" آملا أن "يكون وزير التربية المقبل مثل رئيس المنطقة التربوية في الجنوب باسم عباس الذي يتمتع برؤية تربوية ليس فقط مرحلية بل مستقبلية أيضا"، لافتا الى أنه "خلال السنوات الأخيرة، حققت المدارس الرسمية إنجازات وبعضها تغلب على المدارس الخاصة بنتائجها في الامتحانات الرسمية". وأمل "السعي الى تنفيذ ما ورد في الورقة الإصلاحية في المجال التربوي التي قدمها عباس"، ومؤكدا أنهم "كنواب في كتلة التنمية والتحرير سيقفون الى جانبهم في المتابعة اليومية حتى تنفيذ هذه الورقة".

وتطرق الى الصعوبات في ظل وباء فيروس كورونا، مؤكدا أن "المدارس بحاجة الى خطة استراتيجية من أجل الاستمرار دون عوائق"، مشيرا الى أنه وبحسب المعطيات "قد يستمر هذا الوباء الى سنوات".

وقال: "بدأنا بإدخال الطلاب الى المدارس ولكن هناك ضغوطات على المدارس الرسمية، منها ما يتعلق بموضوع التباعد والتعليم عن بعد والصعوبات التي تتضمنها، عدا عن الاستعداد الشخصي للطالب ومدى تقبل الأهالي لإرسال أولادهم، بالإضافة الى الكثير من المسائل العالقة"، مضيفا "تبقى العبرة في التنفيذ".
الإعلان
إقرأ أيضاً