11 تشرين الثاني 2020 - 07:30
Back

اليونيسف: مئة يوم على انفجارات بيروت ولا يزال الأطفال والعائلات المتضررة بحاجة إلى الدعم

اليونيسف: مئة يوم على انفجارات بيروت ولا يزال الأطفال والعائلات المتضررة بحاجة إلى الدعم Lebanon, news ,lbci ,أخبار انفجار, مرفأ بيروت, لبنان ,اليونيسف,اليونيسف: مئة يوم على انفجارات بيروت ولا يزال الأطفال والعائلات المتضررة بحاجة إلى الدعم
episodes
اليونيسف: مئة يوم على انفجارات بيروت ولا يزال الأطفال والعائلات المتضررة بحاجة إلى الدعم
Lebanon News

حذرت اليونيسف اليوم من حاجة الأطفال والعائلات المتضررة من الانفجارات التي اجتاحت بيروت قبل مئة يوم، إلى دعم حاسم من أجل إعادة بناء حياتهم. وجاء هذا التحذير في تقرير نشرته تحت عنوان "النهوض من الدمار: مئة يوم على إستجابة اليونيسف وتعاملها مع كارثة انفجارات بيروت، وإرساؤها خارطة طريق للأطفال والعائلات".

الإعلان

يرتكز هذا الدعم الأساسي على توفيرالمساعدة النفسية-الاجتماعية للأطفال والعائلات المتضررة للسماح لهم بمعالجة الصدمات التي تعرضوا لها خلال وبعد الانفجارات. وقد كانت اليونيسف قد قدّمت إلى أكثر من 33000 شخص مجموعة من التدخلات النفسية-الاجتماعة، من بينهم 7200 طفل وأولياء الأمور ومقدمي الرعاية الاولية.

ومع ذلك، يبقى عدد الأطفال والأهل ومقدمي الرعاية الذين ما زالوا بحاجة إلى الدعم كبير جداّ، ممّا يتطّلب زيادة التمويل بشكل عاجل للبرامج الأساسية، بما في ذلك برنامج حماية الطفل.

 

خلال المئة يوم الماضية، قامت اليونيسف وشركاؤها بما يلي:

1-    تمّ الوصول الى أكثر من 7200 طفل، وأولياء الأمور، ومقدمي الرعاية الأولية، وذلك من خلال خدمات الصحة النفسية والدعم النفسي-الإجتماعي عبر المساحات الصديقة للأطفال التي تمّ إنشاؤها في المناطق المتضررة وجلسات دعم الأقران.

2-    سيتلقى نحو 80,000 من الأطفال والأفراد الأكثر ضعفاً تحويلات نقدية طارئة خلال الشهر المقبل، بعيد إنتهاء فترة التسجيل.

3-    جرى تزويد أكثر من 22000 طفل، دون سن الخامسة، بالمكملات الغذائية الأساسية، بينها فيتامين أ والبسكويت عالي الطاقة والحصص الغذائية الضرورية.

4-    ربط المياه ب 1060 مبنى، وإيصالها إلى 20,765 من الأفراد ضمن 4080 أسرة.

5-    تمّ تركيب 4882 خزانًا، بينها 111 خزانا في المستشفيات الثلاثة المتضررة بشدة وهي: الكرنتينا، الوردية والجعيتاوي.

6-    وزّعت مساعدات إنسانية ضرورية ومواد النظافة والحماية من فيروس كوفيد- 19 بقيمة 3.7 مليون دولار أميركي على الشركاء. وتمّ شراء نحو 80 في المئة من هذه المواد محلّيا.

7-    التزمت مع الشركاء لدعم إعادة تأهيل 7 مدارس وتوفير أثاث ومعدات لـ 90 مدرسة

8-    شارك 1800 شابا وشابّة في استجابة مجتمعية تضمنّت أعمال التنظيف، والتأهيل البسيط للأسر، وإعداد وجبات الطعام وتوزيعها على العائلات الضعيفة

9-    حصلت 7500 فتاة وإمرأة على الفوط الصحية أو على مجموعات صغيرة من أدوات النظافة الشخصية، تضمنت مواد الوقاية من كوفيد-19 ومعلومات حول مسار إحالة العنف القائم على نوع الجنس والنوع الاجتماعي.

 

وكشفت اليونيسف انها تلقت 33 في المائة من المبلغ المطلوب والبالغ 50 مليون دولار أمريكي لتلبية احتياجات الأطفال والعائلات. سيتطلب الوصول إلى المزيد من الأطفال والشباب والعائلات دعمًا مستمراً. إن زيادة التمويل ستسمح لليونيسف بأن تصبح أكثر فاعلية في معالجة بعض التحديات المتصاعدة لحماية الطفل في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك دعم المزيد من العائلات التي لا تستطيع تحمل تكلفة الخدمات الأساسية ، والمساهمة في إعادة بناء المزيد من المدارس ، وتحسين شبكات المياه المنزلية في المناطق المتضررة ، وتوفير التدريب وفرص العمل لمزيد من الشباب والشابّات العاملين في إعادة إعمار مدينتهم.

 
 

الإعلان
إقرأ أيضاً