21 تشرين الثاني 2020 - 13:08
Back

سامي الجميل: لبنان لا يحتمل المزيد وحان وقت المحاسبة والتغيير

سامي الجميل: لبنان لا يحتمل المزيد وحان وقت المحاسبة والتغيير Lebanon, news ,lbci ,أخبار السلاح, مؤتمر,سامي الجميل,
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
أحيا حزب الكتائب ذكرى تأسيسه الرابعة والثمانين واستشهاد الوزير والنائب السابق بيار الجميل الرابعة عشرة، في لقاء افتراضي، استهل بالنشيد الكتائبي، تم بعده وضع أكاليل من الزهر على النصب التذكاري للشهيد بيار الجميل في الجديدة. 

وحرصا منه على الأمن الصحي وما ويواجهه اللبنانيون في ظل جائحة كورونا، اراد حزب الكتائب احترام كل التدابير الوقائية، في الوقت نفسه الاطلالة بتقنيات جديدة في الذكرى. وقد تمكن الكتائبيون في بلاد الانتشار من المشاركة للمرة الاولى بهذه الفعالية بشكل مباشر.
الإعلان

وفي كلمته خلال الاحتفال، اكد رئيس الكتائب "أننا نصطدم كلما حاولنا النهوض بحاجزين كبيرين: السلاح والمنظومة الفاسدة الحاكمة".

وتوجه الى قيادة حزب الله قائلا: "أنتم تدخلون لبنان بصراعات لا علاقة له بها وتعزلونه وتجرونه الى العقوبات وتمنعون التغيير في لبنان وتحمون الفساد عبر رفضكم الانتخابات وسلاحكم نقيض التعددية والاقتصاد والاستقرار وسلاحكم تقسيمي"، مضيفا: "سلاحكم يبعد اللبنانيين ويجعلهم يتقوقعون واللبنانيون لن يقبلوا ان يتعايشوا مع سلاحكم التدميري للحاضر والمستقبل".

وقال: "إذا اعتقدتم أن بالبهورة ورفع الإصبع والتخويف تخيفوننا نقول لكم إن من هو أكبر منكم لم يخفنا، ولستم أنتم من يخيفنا ولن ننجر إلى ملعبكم، ملعب العنف والتطرف لأن إرادة الحياة أقوى من سلاحكم".

وشدد الجميل على "أن السلاح والمنظومة يمنعاننا من بناء لبنان الجديد بالتكافل والتضامن، مذكرا أننا في 2016 عارضنا التسوية الرئاسية الكارثية عندما سرتم كلكم في ها وفي 2017 صوتنا ضد الموازنات التي هدمت لبنان، وفي 2017 طعنا بالضرائب التي صوتم عليها واعترضنا على قانون الانتخابات الذي اعطى الاكثرية لحزب الله ومنذ سنوات نخوض أشرس مواجهة في وجههم كلهم وهذا كله في قلب ثورة في 17 تشرين 2019".

واعتبر أنه "حان وقت المحاسبة والتغيير"، مشيرا إلى "أننا قررنا نقل المواجهة الى مرحلة جديدة"، مشددا على "أن لبنان لا يحتمل المزيد ولا يمكنه ان يبقى يعيش في الموقت وحان الوقت لنتوحد".

وشدد على "أن أحدا لن يساعدنا إذا لم نقف ونطالب بحقنا بالحياة"، جازما "بأننا سنكسر الحواجز ونوحد الصفوف من اجل المواجهة".

وأكد "أن الكتائب قوية بمشروعها الواضح وهدفها اليوم ان يتوقف اللبنانيون عن الخوف من بعضهم البعض وأن يتوقف اللبنانيون عن الخوف على المستقبل وعن التقوقع كل بمفرده"، مشيرا إلى "أن مشروعنا بناء مجتمع متماسك يحمي التعددية والتنوع من دون أن تكون حجة لحماية الزعامات والتطرف والزبائنية واذلال الناس باسم الطائفة. فبناء لبنان يتطلب مصارحة ومصالحة ووضع هواجسنا على الطاولة وسنعمل لبناء وطن لا يخيف وهذا يبدأ بتطبيق القانون على الجميع والانتقال الى مجتمع متعاف"، لافتا إلى "أن الاختلاف في السياسة يجب ان يكون على كيفية تحسين البلد، لا أخاف من احد لان الجميع اخوتنا، لكن هناك من لا يعيش الا على الخوف والتخويف ومن مصلحته ان يخيف الآخر ليمسك جماعته".


وتوجه الجميل برسالة إلى كل اللبنانيين قائلا: "لولا أصواتكم لم يكونوا موجودين وانتم وحدكم قادرون على تنحيتهم، أدعوكم الى اي طائفة انتميتم وفي أي منطقة كنتم ان تتواصلوا معنا وتضعوا أيديكم بأيدينا لنواجه معا ونناضل معا ونبني لبنان الجديد معا".
 
الإعلان
إقرأ أيضاً