30 حزيران 2021 - 09:42
Back

مجلس كنائس الشرق الأوسط دعا الى الوحدة عشية لقاء قداسة البابا ورؤساء الكنائس في الفاتيكان

مجلس كنائس الشرق الأوسط دعا الى الوحدة عشية لقاء قداسة البابا ورؤساء الكنائس في الفاتيكان Lebanon, news ,lbci ,أخبار الفاتيكان, لبنان, الشرق الأوسط,كنائس,مجلس كنائس الشرق الأوسط دعا الى الوحدة عشية لقاء قداسة البابا ورؤساء الكنائس في الفاتيكان
episodes
مجلس كنائس الشرق الأوسط دعا الى الوحدة عشية لقاء قداسة البابا ورؤساء الكنائس في الفاتيكان
Lebanon News
دعا مجلس كنائس الشرق الاوسط، قبل ساعات من لقاء الصلاة والتأمل من أجل لبنان الذي دعا اليه قداسة البابا فرنسيس رؤساء الكنائس في لبنان ويعقد غدا في الفاتيكان، إلى الإتحاد بالصلاة مع الآباء المجتمعين على نية وطن الأرز الواقع اليوم كأنه تحت الصليب، يصارع للبقاء في مواجهة الأزمات الإقتصادية والمالية والأمنية والسياسية والإجتماعية والصحية والتربوية.
الإعلان

وقال في بيان: "مع البابا فرنسيس لنصل غدا تحت العنوان الذي إختاره "الرب الإله مشروع سلام. معا من أجل لبنان"، ولنطلب إلهامات الروح القدس لكل المسؤولين الروحيين والزمنيين لكي يعملوا بأمانة وإيمان لإنقاذ بلدهم من كبوته فيستعيد دوره "الرسالة" كما سماه البابا بولس الثاني، ويعود الرمز لأرض القداسة، ملتقى الأديان والحضارات، لا رقما متقدما على لوائح البلدان المنهارة إقتصاديا، والمتصدرة قوائم الفساد والجريمة كما لم نعهده يوما".

أضاف: "إن مجلس كنائس الشرق الأوسط  وفي هذا اليوم التاريخي للبنان والشرق ومسيحييه، يطالب المجتمع الدولي والعالم مجددا، الوفاء بتعهداته وصون كرامة الإنسان في لبنان وضمان حقه بالعيش سيدا حرا، ودعمه للنهوض من تحت رماد إنفجار مرفأ بيروت الكارثي".

ولفت مجلس كنائس الشرق الاوسط الى أن "لبنان يحتاج اليوم، وأكثر من أي يوم مضى، إلى رجاء جديد، إلى إشارة سماوية تعيد تأكيد ما جاء في الكتاب المقدس منذ أجيال وأجيال "ونظر موسى إلى الشمال، نحو جبال لبنان وقال: وهذا الجبل؟ أجاب الله وقال: أغمض عينيك. هذا الجبل هو وقف لي. لن تطأه قدماك لا انت ولا الذي سيأتي من بعدك". تثنية الاشتراع: 3/25 32/52 34/4".
الإعلان
إقرأ أيضاً