27 آب 2021 - 13:30
Back

بيان توضيحي من بلدية الهرمل حول موضوع النيزك المزعوم

بيان توضيحي من بلدية الهرمل حول موضوع النيزك المزعوم Lebanon, news ,lbci ,أخبار النيزك,الهرمل,بيان توضيحي من بلدية الهرمل حول موضوع النيزك المزعوم
episodes
بيان توضيحي من بلدية الهرمل حول موضوع النيزك المزعوم
Lebanon News
 اصدرت بلدية الهرمل بيانا توضيحيا حول ما اثير عن موضوع النيزك جاء فيه: "بعد حفلة الجنون و الأكاذيب التي أطلقها بعض الموتورين عبر مواقع التواصل الإجتماعي حول موضوع النيزك المزعوم وجوده في بلدتناK يهم البلدية أن توضح بعض النقاط حول الموضوع:

1 - إن بلدية الهرمل هي هيئة محلية منتخبة من أهالي الهرمل نفسهم و تعنى بالشأن العام للمدينة و على صلة بكافة تفاصيله التنموية، وان موضوعا كهذا يدخل في صلب مهامها الذي يكرسه قانون البلديات المعمول به (اختصاص المجلس البلدي : هو كل عمل ذي طابع عام أو منفعة عامة في النطاق البلدي هو من اختصاص المجلس البلدي المادة 47) .
الإعلان

2 - تؤكد بلدية الهرمل أن قيمة النيزك إن وجد هي قيمة معنوية للمدينة و علمية للمهتمين و الباحثين في مجال الفضاء و الاحجار و المعادن .

3-إن ما تم تداوله من أرقام لسعر النيزك المزعوم إنما يدل عن جهل كلي في هذا المجال العلمي أو يعبر عن مآرب أخرى لا تنطلي على العارفين بشؤون الهرمل و خوابيها .

4- إن الإعلان في الجريدة الرسمية هو عمل قانوني يؤكد على الشفافية التي عملت بها البلدية و يدحض الإفتراءات التي أثيرت حولها و يهدف الى التعرف على صاحب العقار الذي تبين أنه احد اهم رجال الأعمال في منطقة الشمال و هو من اصحاب الأيادي البيضاء و الخيرة على كافة مساحة الوطن,

5- إن اللقاء الذي جرى في مكتب سعادة محافظ بعلبك الهرمل و بحضور رئيس بلدية الهرمل و الشيخ كميل مراد يؤكد العمل و التنسيق من أجل المصلحة العامة حيث ابدى الشيخ كميل بدوره استعداده التام لتقديم كافة التسهيلات لأي عمل او موقف يطلب منه في سبيل تنمية مدينة الهرمل و خدمة اهلها.

6- تستنكر البلدية كل الافتراءات و الأقاويل التي طالت الشيخ كميل مراد و تؤكد على حقه في التصرف بملكه الخاص كما نصت عليه القوانين وتدين أي كلام فئوي بغيض لا يعبر عن أدبيات الهرمل و تقاليدها كما و تؤكد بلدية الهرمل على وقوفها خلف محافظ بعلبك الهرمل في الحفاظ على الملكية الخاصة للشيخ كميل مراد سيما وأن البلدية كانت السباقة في هذا المجال .

6 - تحتفظ البلدية بحقها المعنوي والقضائي في الرد على كل من حاول تضليل الرأي العام من خلال نشر الأكاذيب و الأضاليل متمنية على اهلها التحقق و التدبر في أي خبر ينشر عبر وسائل التواصل الإجتماعي و عدم الإنجرار وراء الأقاويل التي تنافي العقل و المنطق".
الإعلان
إقرأ أيضاً