15 أيلول 2021 - 07:14
Back

بيرم للموظفين في وزارة العمل: لا أؤمن بمسألة الاسقاط في المظلة... يمين: إعتمدنا الشفافية المطلقة

بيرم للموظفين في وزارة العمل: لا أؤمن بمسألة الاسقاط في المظلة... يمين: إعتمدنا الشفافية المطلقة Lebanon, news ,lbci ,أخبار لميا يمين,مصطفى بيرم,بيرم للموظفين في وزارة العمل: لا أؤمن بمسألة الاسقاط في المظلة... يمين: إعتمدنا الشفافية المطلقة
episodes
بيرم للموظفين في وزارة العمل: لا أؤمن بمسألة الاسقاط في المظلة... يمين: إعتمدنا الشفافية المطلقة
Lebanon News
تم في وزارة العمل اليوم التسليم والتسلم بين الوزيرة السابقة لميا يمين والوزير الحالي مصطفى بيرم.
وأكّد بيرم أنه سيتم البناء على المدماك الذي وضعته يمين، "ولكن هناك أفكار جديدة سنتعاون لترجمتها وعلينا في هذه المرحلة أن نفكر خارج الأطر الضيقة، خارج الصندوق المقفل، خارج المسائل التي تكرر ذاتها."

وأعلن أنه سيعقد في القريب العاجل مؤتمرا صحافيا يشرح فيه استراتيجية العمل التي سيتعاون حولها مع الجميع، وقال: نحن في مرحلة الأفق فيها مسدود وهناك حالة من اليأس لدى الناس ، هذا اليأس الذي يلغي الهدفية والمعنى والمستقبل، لكن أن تحدث كوة في هذا الجدار فهذه مسألة مهمة جدا لأنه لا يمكن الاستمرار في الحياة ما لم نعيد الأمل.
الإعلان

وأكّد العمل على قاعدة "ما لا يدرك كله لا يترك جله" لأن المرحلة قصيرة وهناك أولويات بين الهام والعاجل وبين الهام وغير العاجل. ولفت الى "إننا نمد أيدينا مع جميع الهيئات ، مع منظمتي العمل العربية والدولية، مع الاسكوا وغيرها من المؤسسات". وتوجه بكلمة للإدارة قائلاً: أنا لا أؤمن بمسألة الاسقاط في المظلة فانا ابن الادارة واحترم من هم في الادارة لجهة تجربتهم والاستفادة من خبراتهم وسأكون واياهم فريق عمل واحدا كل ضمن صلاحياته.

وأوضح أنه سيكون أيضا من صلب عمل الوزارة التعاون مع الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والمؤسسة الوطنية للاستخدام ومجالس العمل التحكيمية والتفتيش المركزي وذلك لحماية العامل اللبناني وأن نفتح له أفقا في هذا المجال، متحدثاً عن العمال الفلسطينيين وقال: آن الأوان أن نساعد في إزالة الغبن عنهم ومن غير المسموح أن يظلموا في أرضهم المحتلة التي طردوا منها وأن نظلمهم نحن هنا. فقد آن الأوان لنظرة إنسانية تجاه هذا الشعب.

واضاف: إن الأمل كبير ولكن الاستعداد للخيبة عند الناس كبير أيضا، ولذلك نحن نقول "صبرا إن شاء الله"، خطوة خطوة فالتغيير لا يبدأ بطفرة، التغيير يبدأ خطوة خطوة ، وأي شخص منا من الممكن أن يحدث أثرا، وفي مسألة البطالة التي جاءت على ذكرها الوزيرة يمين من الممكن أن نضيف إليها حتى لا يتعود من يستفيد من المساعدة على هذا ، نريد إشراكه في دورات تدريبية لتأهيله وحمايته اجتماعيا وأن يكون مستعدا للالتحاق بالخدمة حيث يجب، لأن قيمة المرء في عمله وما يتقنه".

وأكد "أهمية التعاون مع منظمتي العمل العربية والدولية في قضية المسح الاحصائي للبطالة لأنه لا يوجد مسح دقيق. فهذه نقطة مركزية نعول عليهم بها في هذا المجال وكذلك مسألة التدريب والابحاث والمكننة والخبر الاعلامي الدقيق فنحن لا نريد أن نفتح "دكاكين" في هذه الوزارة. فالتوجهات الخاصة ليس لها علاقة بالعمل فهذا العمل توجهه للبنان لعمال لبنان وشعب لبنان. فنحن نستطيع التغيير بكل صدق ولكن بشرط النية فعندما تتوافر النيات الحسنة الكون يتعامل معك ويسخر لك القدرات لتحقيق أهدافك".

من جهتها، لفتت يمين الى أنها لن تتحدث عن إنجازات "بل عن عمل يومي دؤوب، كانت المنفعة العامة والسعي الجدي للإصلاح واسترجاع ثقة الناس بالإدارة العامة من أهدافه الأساسية." وشددت على "اننا اعتمدنا الشفافية المطلقة وعملنا بكل الإمكانات المتوافرة على الرغم من الصعوبات والتحديات التي واجهتنا وهي كثيرة."
الإعلان
إقرأ أيضاً