17 أيلول 2021 - 08:40
Back

تكتل الجمهورية القوية يعلن حجبه الثقة عن الحكومة

تكتل الجمهورية القوية يعلن حجبه الثقة عن الحكومة Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان, ثقة, الحكومة,تكتل الجمهورية القوية,تكتل الجمهورية القوية يعلن حجبه الثقة عن الحكومة
episodes
تكتل الجمهورية القوية يعلن حجبه الثقة عن الحكومة
Lebanon News
رحّب تكتل "الجمهورية القوية" بأي خطوة تقود إلى الاستقرار وتريح اللبنانيين وإنهاء حياة الذل التي يعيشونها في كل جوانب حياتهم والتخفيف من حدة الأزمة المالية الخانقة وفرملة الانهيار المتمادي. وبقدر ترحيبه بأي خطوة إيجابية يمكن ان تتحقق، يعتبر ان الفريق الذي أوصل لبنان إلى الأزمة والعزلة والمأساة غير قادر على إخراجه منها.
الإعلان

وأعلن التكتل خلال اجتماع عقده عبر تطبيق "Zoom" أنه "لم يتبدل موقف التكتل من كل مسار التكليف والتأليف منذ سنتين حتى اليوم لأن القوى المتحكمة بالتكليف والتأليف هي نفسها".

وقال إننا لا نتعامل مع مصلحة لبنان واللبنانيين العليا بوضع العصي في الدواليب، وإنما نواصل اتباع النهج نفسه لناحية الثناء على كل ما هو إيجابي، ومعارضة وإدانة كل ما هو سيئ وينعكس سلبا على حياة المواطنين". سائلاً: كيف يمكن منح الثقة لحكومة يعاد استلام الفريق نفسه فيها، الذي أوصل لبنان إلى العتمة، وزارة الطاقة؟ وكيف يمكن منح الثقة لحكومة يواصل أحد مكوناتها، حزب الله، سياسة تجاوز الدولة وضرب علاقات لبنان الخارجية ورعاية التهريب ومنع إقفال المعابر غير الشرعية؟ وكيف يمكن منح الثقة لحكومة يمسك حزب الله والتيار الوطني الحر بقرارها ويواصلان سياسة تبادل الأدوار بين تغييب الدولة وسوء إدارتها؟.

كما اعلن التكتل حجبه الثقة عن الحكومة لكل الأسباب المشار اليها أعلاه، مؤكداً ان هدفه كان وما زال بناء الدولة والابتعاد عن كل نهج "أكلة الجبنة" السائد والمتأصِّل في الحياة السياسية اللبنانية في الأعوام الخمسة المنصرمة، هذا النهج الذي يجب إسقاطه في الانتخابات المقبلة.

وكشف التكتل انه سيتوجه إلى الحكومة بسؤال، فور نيلها الثقة، بشأن موضوع استيراد النفط الإيراني الذي لم يراع ليس فقط المعايير القانونية والتنظيمية المتعلقة باستيراد المحروقات والمشتقات النفطية باعتبار أن هذه المسألة تخضع في لبنان إلى نصوص قانونية وتنظيمية واضحة المعالم، وإنما تجاوز كل ما يتصل بدور الدولة اللبنانية والبعد السيادي للبنان، كما ان هذه الخطوة هي استعراضية ولا تقدم حلا ً لأزمة المحروقات، بل تزيد هذه المعضلة تعقيدا".
 
الإعلان
إقرأ أيضاً