20 أيلول 2021 - 11:31
Back

الطبش: نعم ثقة لان البلد لم يعد يحتمل... وعمار يردّ على مداخلتها

الطبش: نعم ثقة لان البلد لم يعد يحتمل Lebanon, news ,lbci ,أخبار حكومة, مجلس النواب,رولا الطبش,الطبش: نعم ثقة لان البلد لم يعد يحتمل
episodes
الطبش: نعم ثقة لان البلد لم يعد يحتمل... وعمار يردّ على مداخلتها
Lebanon News
اعلنت النائبة رولا الطبش في الجلسة المسائية للثقة: "شو صغيرة كلمة "ثقة"، شو كبيرة دلالات الثقة. بسببها نجتمع اليوم لنجدد التأكيد أن انتظام كل السلطات يكون بالدستور والأصول أولا وأخيرا. وما "الفراغ المتعمد" سوى رغبة ناقم، بفتوى حاقد، لضرب الهيكل... الطائف".

أضافت: "نعم ثقة، بغض النظر عن تفاصيل البيان الوزاري، وعن السير الذاتية لأعضاء الحكومة، وعن احتمالات التعطيل والتفخيخ، وعن الوجوه والوعود. ثقة لأن البلد لم يعد يحتمل. تلاعبوا بالدولة والشعب على مدى 13 شهرا، لأن جنرالا أضاع البوصلة فأراد ترتيب التاريخ من جديد، ومرة أخرى على حساب العيش المشترك. ثقة، لأن ظهور الناس ما عادت تتحمل جلدا، في مأكلها، في دوائها، في أطفالها، في أدنى أدنى حقوق العيش، حين صارت الكهرباء والماء والمحروقات من العادات الغالية جدا، حين صار اللبناني العزيز في محيطه ذليلا في داره".
الإعلان

وتابعت: "ثقة ضد فراغهم، ضد اليأس والخراب، ضد جهنمهم، ضد تيار العتمة. وثقة للدولة، للشرعية، للمؤسسات. ثقة بالرئاسة الثالثة التي تعرضت لقصف عشوائي بغيض، فقط لأن "الكيمياء الوطنية" غابت عن الفخامة. ولولا دولتكم، دولة الرئيس بري، لكانوا غيبوا الدولة أيضا. والأمل برئاسة تحترم ما أقسمت عليه، وبحكومة تدرك أنها ورثت رماد جهنم، وعليها أن ترسم طائر الفينيق من جديد ولو بألوان الخريف".
 
وردّ عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب علي عمار على مداخلة الطبش قائلا: "ما كان يريد ان يدلي بكلمة في جلسة الثقة اليوم، ولكن لا يصح حين تتخلى الدولة عن مسؤولياتها في توفير مقومات الحياتية لكل الناس، ويقوم طرف من الاطراف بمبادرة انسانية بحتة ان ينطنح احد ويقول "اننا حرقنا انفاس البلد"، ومن حرق انفاس البلد هو من اعتمد السياسات الريعية والسياسات التي استباحت الدولة والدستور"، وطلب شطب كلام الطبش حول النفط الايراني من المحضر.
 
 

الإعلان
إقرأ أيضاً