26 أيلول 2021 - 11:33
Back

كميل شمعون يزور الجماعة الإسلامية في شحيم: نحتاج إلى بعضنا

كميل شمعون يزور الجماعة الإسلامية في شحيم Lebanon, news ,lbci ,أخبار شحيم, الجماعة الإسلامية, كميل شمعون,الأحرار, كميل شمعون يزور الجماعة الإسلامية في شحيم
episodes
كميل شمعون يزور الجماعة الإسلامية في شحيم: نحتاج إلى بعضنا
Lebanon News
زار رئيس حزب الوطنيين الأحرار كميل شمعون على رأس وفد حزبي، مركز "الجماعة الإسلامية" في شحيم، حيث كان في استقباله، المسؤول السياسي للجماعة في جبل لبنان الشيخ أحمد فواز المسؤول عن شحيم مالك فواز والمسؤول عن المحور ابراهيم منصور وعدد من الأعضاء، وكان بحث في الأوضاع.

بداية ألقى شمعون كلمة قال فيها: "نحن ندخل دارنا بكل محبة واحترام، ودار الجماعة ليس بعيدا منا، فنحن في حاجة لبعضنا البعض لمواجهة الوباء الذي أصاب لبنان ككل. المعارضة ليس لها لون طائفي، بل لونها الوحيد هو لون الأرزة التي نعتز بها ونعيش تحت ظلها. نقوم اليوم بمشروع جبهة سيادية لإنقاذ لبنان لتعود الثقة لدى الشعب بأن هناك أشخاصا تاريخهم نظيف ومستعدون للمساهمة في إنقاذ لبنان، بداية من خلال حياد لبنان عن كل المحاور التي تلعب بسياستنا منذ أكثر من 40 سنة، وتطهير الدولة من كل الفساد الذي تسبب بالفقر والهجرة بين كل فئات الشعب، لذا من الضروري أن نكون موحدين في هذه المرحلة، والهمة ليس لها أي طابع انتخابي أو شعبوي إنما هي همة إنقاذية تحتاج إلى همة الجميع، وأن نكون جميعنا على رأي واحد ليتعافى البلد تدريجا".
الإعلان

أضاف: "المواطن جرد من حقوقه ومن أمواله في المصارف، وحاليا يحاولون تجريدنا من حقوق التصويت للجالية اللبنانية في الخارج، وللبنانيين في الخارج نقول لا تخافوا، أنتم الأكثرية الصامتة أي 60 % من الناخبين اللبنانيين. ما يهمنا أن يشارك اللبنانيون في الانتشار في العملية الانتخابية في أوانها".

وشدد على ألا تكون هناك مماطلة بالانتخابات، وأن تكون شفافة، وتجرى تحت رعاية الأمم المتحدة، "لئلا تحصل زعبرة وبرطيل أوصلا الطبقة الفاسدة إلى البرلمان".

وقال شمعون: "أتمنى أن نتكاتف يدا بيد، مسلمين ومسيحيين، لنعيد بناء هذا الوطن على الأسس التي طرحها المرحوم كميل نمر شمعون. نحن على تواصل مع كل من يشبهنا ويفكر مثلنا. لن نزور الفاسدين والذين خربوا لبنان. أعتقد أن الأوادم كثر في هذا البلد ومن المفيد أن نتكاتف لنتخطى هذه المرحلة. الله خلقنا سواسية، وأعطانا الضمير، لذا علينا تحكيم ضميرنا في صناديق الاقتراع، وألا نبيعه ب 100 أو 200 دولار. فلنحكم ضميرنا ونفهم بأن من يشتريك يبيعك، وقد باعونا، لذا علينا بالوعي لأن الفساد يبدأ بالمواطن وصولا إلى الزعيم الذي ينتخبه المواطن الفاسد". 

ورأى أن "مهمة البرلمان تحسين وضع البلد وانتخاب رئيس جمهورية، فالبلد يستأهل أن يكون له رئيس جمهورية صادق يعمل لمصلحة لبنان بعيدا من كل المحاور.

من جهته، رحب فواز بشمعون والوفد، قائلا: "الجماعة الإسلامية تؤمن بالتعايش، فالبلد لا يطير إلا بجناحيه المسلم والمسيحي. كلنا في المركب عينه، وأي خلل يصيبه يؤدي إلى غرق الجميع. في الوضع السياسي الذي نعيشه من طوابير الذل أمام محطات البنزين والصيدليات والأفران التي لا تفرق بين مسلم ومسيحي، الجميع شعر بالذل والإهانة، من هنا نقول إن الإنسان يسعى نحو الأفضل ليعيش بكرامة وحرية لأن الله خلقه حرا".

ولفت الى أنه "يجب أن نعيش في هذا الوطن أحرارا، كل إنسان حر بكلمته ورأيه وموقفه السياسي، لأن الله خلق الإنسان عزيزا كريما".

وقال: "نشعر في هذه الأيام بالذل والمهانة، لأن الإنسان يعيش تحت خط الفقر، لذا نطمح في المستقبل لأن تتغير الحال ويكون صوت الناخب أداة تغيير في المستقبل".
 
الإعلان
إقرأ أيضاً