03 تشرين الأول 2021 - 07:05
Back

الراعي: لا نستطيع الإصرار على التحقيق في جريمة المرفأ ونمتنع عن الدفاع عن المحقق العدلي

الراعي: لا نستطيع الإصرار على التحقيق في جريمة المرفأ ونمتنع عن الدفاع عن المحقق العدلي Lebanon, news ,lbci ,أخبار قداس الأحد,البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي,الراعي: لا نستطيع الإصرار على التحقيق في جريمة المرفأ ونمتنع عن الدفاع عن المحقق العدلي
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قداس الأحد في الصرح البطريركي الصيفي في الديمان.

وفي عظته، أشار إلى أن لبنان بحاجة إلى التحرر من المضللين والكذبة الذين يستغلون طيبة الشعب بالكلام المعسول فيما هم يمعنون في الفساد، ونهب مال الدولة، والتفلت من الضرائب، فإذا بالدولة تنهار والشعب ينوء تحت ثقل الفقر.
الإعلان

ولفت إلى أن أصدقاء لبنان العرب والدوليين ينتظرون التزام سياسة واضحة، وأداء مستقيما لكي يشاركوا في نهضته الاقتصادية والمالية، بعيدا من الإزدواجية الممقوتة قائلًا: "لا نستطيع أن ندعي الحفاظ على السيادة وندع المعابر الحدودية مشرعة، والمواقف الغريبة المسيئة إلى السيادة من دون رد. لا نستطيع تأييد الشرعية والقبول بتعددية السلاح وازدراء المؤسسات، وبإنشاء جيش تابع لدولة أجنبية على حد اعتراف أحد كبار المسؤولين في تلك الدولة. لا نستطيع الحديث عن تأمين العام الدراسي، ولا نوفر للمدارس والجامعات المساعدات والظروف المناسبة للانطلاق بشكل طبيعي. لا نستطيع رفع شعار النأي بالنفس ونبقى منحازين إلى محاور إقليمية تتنافى مع مصلحة لبنان. لا نستطيع الوعد بمجيء المساعدات والاختلاف على أرقام العجز وعلى كيفية التفاوض مع صندوق النقد الدولي. لا نستطيع الإصرار على التحقيق في جريمة المرفأ، ونمتنع عن الدفاع عن المحقق العدلي والقضاء".

وأضاف الراعي أن بالنسبة إلى القوى السياسية، فعليها أن تخفف من الإحتقان وتلتقي في أطر وطنية وديمقراطية جدية وجامعة وذات صدقية، وتتحاور في ما بينها مباشرة لإنقاذ لبنان.
الإعلان
إقرأ أيضاً