05 تشرين الأول 2021 - 09:13
Back

العميد المتقاعد ضومط في حفل لمناسبة انتهاء مهامه: ما يحاك للبنان خطير جدا والمطلوب الصمود

العميد المتقاعد ضومط في حفل لمناسبة انتهاء مهامه: ما يحاك للبنان خطير جدا والمطلوب الصمود Lebanon, news ,lbci ,أخبار المطار, العميد نبيل عبد الله,العميد المتقاعد جورج ضومط,العميد المتقاعد ضومط في حفل لمناسبة انتهاء مهامه: ما يحاك للبنان خطير جدا والمطلوب الصمود
episodes
العميد المتقاعد ضومط في حفل لمناسبة انتهاء مهامه: ما يحاك للبنان خطير جدا والمطلوب الصمود
Lebanon News
ودعت الاجهزة الامنية والعسكرية العاملة في مطار رفيق الحريري الدولي، من جيش وقوى أمن داخلي وأمن العام وجمارك قائد جهاز أمن المطار السابق العميد المتقاعد جورج ضومط، لمناسبة انتهاء مهامه.

وقال ضومط: ست سنوات عملنا سويا بجهد ونشاط لتحسين هذا المرفق وضبطه والارتقاء به الى المستوى المطلوب، استطعنا توقيف المهربين والمخلين بالأمن من خلال تغيير منهجية العمل الامني، فكان تطوير وتحديث كل التجهيزات الامنية وأجهزة المراقبة من كاميرات و حساسات وأجهزة تحليل للمواد، بحيث تم تركيب 960 كاميرا للمراقبة داخل المطار وخارجه، اضافة الى بناء سور المطار وتركيب 300 كاميرا للمراقبة وحساسات على طول السور، جميعها موصولة بغرفة عمليات حديثة، واستطعنا بواسطتها ضبط العديد من عمليات التهريب وغيرها، ناهيك عن أجهزة مسح المواد المتفجرة وأجهزة كشف السوائل وبوابات لتفتيش السيارات العاملة والداخلة الى ساحات الطائرات، بالإضافة الى روبوت لكشف وتفكيك المتفجرات ومشوش الكتروني لمنع تفجير العبوات عن بعد وسيارات متنقلة لتفتيش الحقائب. كذلك تم تأليف فريق أمني متخصص لمكافحة الإرهاب. كل ما ذكر هو عينة قليلة من كثير لا مجال لذكرها".
الإعلان

وأكّد "ان القسم الأكبر مما ذكرت كان من خلال مناقصات أجريت بتمويل من الحكومة اللبنانية، والباقي كان هبات عينية من بعض السفارات الصديقة مشكورة: الأميركية، الفرنسية والالمانية والمنظمة العالمية لتطوير سياسات الهجرة ICMPD الممولة من الإتحاد الأوروبي ومكتب الامم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، والمنظمة الدولية للهجرة IOM".

وشدد على ان "كل هذا التغيير لم يكن ليحدث لولا التعاون الوثيق بين قيادة جهاز أمن المطار مع كافة وحداتها ومع مصلحة جمارك المطار والمديرية العامة للطيران المدني وكل الإدارات والشركات العاملة في المطار، وأولها شركة طيران الشرق الاوسط". وقال: "أما اليوم، فالمهمة باتت أصعب للحفاظ على ما أنجز في ظل أزمة إقتصادية لم يعرفها لبنان ربما منذ قرون، فعقود الصيانة في ظل ارتفاع سعر الدولار باتت غير كافية للحفاظ على جهوزية هذا المرفق، واستمرار العمل فيه بات قائما على المساعدات من هنا وهناك".

اضاف: "أيها العسكريون، ان ما يحاك للبنان خطير جدا يجب التحسب جيدا لنتائجه، فالطاقات الشبابية ذات الاختصاص من أطباء وممرضين ومهندسين من كل الاختصاصات باتت تهاجر بحثا عن حياة أفضل، وكذلك العديد من زملائكم العسكريين. المطلوب واحد، الصمود والصبر لمواجهة هذه الازمة التي لن تبقى اذا ناضلنا للنهوض بوطننا من جديد. اصمدوا وتشبثوا بأرض الوطن ولا تتهافتوا على الهجرة، فالوطن لا يترك عند اول مطب. ألا تعتقدون ان من أولى اهداف من خلق وخطط لهذه الأزمة هي هجرتكم وتفريغ الوطن من طاقاته. لذلك اقول لكم اصمدوا ولا تعطوه ما يريد".

وسأل "أتريدون، ان يبقى لبنان للاجئين والمهاجرين الذين ضاقت بهم فرص اللجوء الى الخارج والذين يحصلون على المساعدات الخارجية بسخاء ليبقوا حيث هم. لذلك، احذروا جيدا، الأرض تبقى لقاطنيها وليست لتاركيها، والازمة ستنتهي يوما وسيفوز بالوطن من يبقى لا من يرحل".

وتوجه ضومط الى الإعلاميين ووسائل الإعلام بالقول: "لا تتسابقوا على نشر الخبر، بل تيقنوا منه ومن صحته، فالخبر السيء يحط من قدر الوطن فلا تحطوا من قدر وطنكم".

وكانت كلمة لقائد جهاز أمن المطار العميد نبيل عبد الله، اثنى فيها على "الجهود التي بذلها العميد المتقاعد جورج ضومط من اجل حسن سير عمل المطار مع جميع الضباط والرتباء العناصر"، وقال: "اننا جميعا نسعى للحفاظ على ما تحقق، اقله اذا ما استطعنا تحقيق الأكثر"، مؤكدا "ان هذه هي الحياة العسكرية، جميعنا سنتقاعد وليس المطلوب سوى العمل من اجل مصلحة الوطن".

وشدد على "التعاون مع بعضنا في هذه الظروف الصعبة التي نمر بها حتى نؤدي مهمتنا"، متمنيا للعميد ضومط كل الصحة والتوفيق".
الإعلان
إقرأ أيضاً