10 تشرين الأول 2021 - 07:06
Back

الجميل: كل الاحصاءات تؤكد ان التغيير حتمي في هذه الانتخابات

الجميل: كل الاحصاءات تؤكد ان التغيير حتمي في هذه الانتخابات Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان, الانتخابات,سامي الجميل,الجميل: كل الاحصاءات تؤكد ان التغيير حتمي في هذه الانتخابات
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
 أكد رئيس حزب الكتائب اللبنانية سامي الجميل، أن "لبنان واقع تحت السيطرة الايرانية وزيارة وزير الخارجية الايرانية أشبه بزيارة جنرال الى المواقع التي كسبها فجال على رئاسة الجمهورية والحكومة ومجلس النواب لتفقد المواقع السياسية التي سقطت بيده بفعل استسلام المنظومة وتسوياتها".

ولفت الى أن "الوقت حان لنزع الشرعية السياسية عن هذه الوصاية عبر تغيير مجلس النواب في الانتخابات المقبلة واختيار الأكفاء الوطنيين القادرين على إنقاذ لبنان"، مشددا على "ضرورة إشراك المغتربين في العملية دون تمييز بينهم وبين المقيمين".
الإعلان

وعن موضوع الكهرباء قال الجميل: "كيف يمكن في العام 2021 وبعد 13 سنة على استلامهم وزارة الطاقة ان يحصل اللبنانيون على صفر كهرباء او في أفضل الأحوال على ساعتي تغذية؟ وبأي منطق سنرضى بهؤلاء لبناء بلد؟" مضيفا "هؤلاء فشلوا وحان الوقت لأن يرحلوا بعدما سلموا لبنان وقراره الى إيران بتسوية معيبة عام 2016 عندما قرروا انتخاب مرشح حزب الله الى رئاسة الجمهورية، واليوم نحن رهينة في يد إيران".

وأردف: "يأتي وزير خارجية إيران إلى لبنان ويقوم بجولة تفقدية كما لو كان جنرالا يتفقد المواقع العسكرية المتقدمة التابعة له بعدما تفقد المواقع السياسية التي احتلها من رئاسة الجمهورية الى رئاسة مجلس الوزراء الى رئاسة مجلس النواب"، معتبرا أن "لبنان اليوم واقع تحت وصاية ايرانية عزلت لبنان عن محيطه وصداقاته وأوصلته الى المكان الذي وصل اليه بالتواطؤ مع الطبقة السياسية التي رضيت ان تسلمه اوراقها".

ورأى رئيس الكتائب ان "التحدي في الانتخابات المقبلة، هو محاسبة كل من يدعم هذا السلاح أو يحميه أو ساهم في سيطرته على لبنان، والاتيان بأشخاص لا يساومون ولا يكذبون ولا يستسلمون"، مؤكدا ان "الكتائب ستخوض المعركة في كل لبنان مع كل حلفائنا إبتداء من زحلة قلعة الصمود".

ولفت الى أن "كل الاحصاءات تؤكد أن التغيير حتمي في هذه الانتخابات، وان أكثر من 55 % من اللبنانيين الذين اقترعوا في المرحلة السابقة، لن يصوتوا لنفس الأشخاص"، معتبرا ان "الفرصة أمامنا كبيرة".
 
الإعلان
إقرأ أيضاً