31 تشرين الأول 2021 - 07:22
Back

عوده: الشعب سيرتكب خطيئة عظمى إن لم يحدث التغيير المنتظر في الانتخابات

عوده: الشعب سيرتكب خطيئة عظمى إن لم يحدث التغيير المنتظر في الانتخابات Lebanon, news ,lbci ,أخبار الانتخابات,عوده,عوده: الشعب سيرتكب خطيئة عظمى إن لم يحدث التغيير المنتظر في الانتخابات
episodes
عوده: الشعب سيرتكب خطيئة عظمى إن لم يحدث التغيير المنتظر في الانتخابات
Lebanon News
ترأس متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الارثوذكس المطران الياس عوده، قداسا إلهيا في المطرانية في بيروت، في حضور عدد من المؤمنين.
 
وقال في عظته: "مثل اليوم، درس لجميع الساعين إلى المال والسلطة وإشباع الأنا على حساب راحة الآخر وكرامته. درس للمسؤولين الذين لا يشبعون من ملء جيوبهم من أموال الشعب المسكين، الذي وصل إلى أقصى درجات الفقر والذل والتشرد، ما دفع الكثيرين إلى البحث عن الخلاص خارج موطنهم وأرضهم. درس لكل مسؤول يضحك على الشعب بكلام معسول مدعيا الدفاع عن حقوقهم، فيظهر لهم تقواه الزائفة بغية الحصول على رضاهم، ثم أصواتهم في الإنتخابات، وبعد ذلك يضرب عرض الحائط جميع حقوقهم وكرامتهم، إلى حين يأتي الإستحقاق التالي، فيعود إلى إطلاق الشعارات والوعود التي تدغدغ آذان الشعب المريض بآفة عبادة الزعيم. هكذا نسقط في دائرة مفرغة، لأن الغني أفقر الشعب، ثم مننه بما له أصلا، كما أن الفقير وقع في الفخ وظن أن الزعيم هو إلهه الذي يطعمه وينجيه من الفقر والجوع. "
الإعلان

ولفت الى أن "بلدنا مقبل على انتخابات، والشعب الذي ثار وفجر ونهب وجوع وشرد وأهين يملك مفاتيح التغيير، وسيرتكب خطيئة عظمى بحق أولاده وأرضه إن لم يحدث التغيير المنتظر، حتى يعود بلدنا إلى المراتب الريادية بفضل أناس يختارون حسب كفاءتهم وخبرتهم ونزاهتهم وبرنامج عملهم، لا وعودهم وانتماءاتهم وجيوبهم. إن الإقتراع حق، لكنه أيضا واجب على المواطن القيام به بوعي وجدية ومسؤولية، وإلا فليتحمل نتيجة تقاعسه ولامبالاته. الثورة الحقيقية هي ضد الخطيئة، والخطيئة الكبرى بحق بلدنا أن يبقى متربعا على عرشه كل من تسبب بأي أزمة صغيرة أو كبيرة. على الجميع أن يستيقظوا من سباتهم، قبل أن يدهمهم موعد النومة النهائية لهذا البلد الحبيب".
 
الإعلان
إقرأ أيضاً