04 تشرين الثاني 2021 - 11:19
Back

السنيورة استهجن الكلام المسرب لبوحبيب: لبنان عربي الهوية والإنتماء ومصيرنا واحد

السنيورة استهجن الكلام المسرب لبوحبيب: لبنان عربي الهوية والإنتماء ومصيرنا واحد Lebanon, news ,lbci ,أخبار عبدالله بو حبيب,فؤاد السنيورة,السنيورة استهجن الكلام المسرب لبوحبيب: لبنان عربي الهوية والإنتماء ومصيرنا واحد
episodes
السنيورة استهجن الكلام المسرب لبوحبيب: لبنان عربي الهوية والإنتماء ومصيرنا واحد
Lebanon News
لفت الرئيس فؤاد السنيورة إلى أن المقابلة المسربة لوزير الخارجية والمغتربين عبدالله بو حبيب "تأتي في أعقاب ما قاله وزير الإعلام جورج قرداحي وما تلفظ به قبل ذلك وزير الخارجية السابق شربل وهبة، وكلها تعبر عن نسق وأسلوب خطير في التفكير، وهو بالفعل يمثل طريقة مستهجنة في فهم العلاقات اللبنانية العربية وتعبر عن استخفاف بأهمية العلاقة التي تربط لبنان بعمقه العربي، وهذا التصرف يخالف الدستور اللبناني."
الإعلان

وأوضح أن "الدستور ينص صراحة على أن لبنان بلد عربي الهوية والانتماء، وهذه هي عروبة الخيار، وليست عروبة الإرغام، وهي ليست التمسك بالعروبة من أجل المساعدات التي نود أن نحصل عليها من المملكة العربية السعودية أو من دول الخليج، بل هو إيماننا بعروبتنا الذي يمليه علينا انتماؤنا العربي."

وقال: "سمعت أشياء مستهجنة قالها وزير الخارجية وهي مستنكرة في أن العرب لم يساعدونا ولا نعرف ماذا جرى بشأن تلك المساعدات التي قدموها للبنان. في الواقع، وبداية، نحن لا نقيس هذه العلاقات العربية بين لبنان وبين المملكة العربية السعودية ودول الخليج على أساس المساعدات، بل على أساس إيماننا بالإنتماء والتشارك معًا في مصير واحد."

واعتبر السنيورة أن "الدولة اللبنانية أصبحت مختطفة من قبل دويلة "حزب الله" وأن هذه الدويلة المستترة هي التي تمثل الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي عبر مسؤولوها وبشكل واضح على أنهم يسيطرون على أربع دول عربية ومنها لبنان، وبالتالي أصبحت العملية الآن شديدة الوضوح بأن الدولة اللبنانية أصبحت مختطفة، وليس هناك من قرار حر لها وهي تحت تأثير بدعة الديموقراطية التوافقية، بحيث لا قرار هناك للحكومة من دون موافقة حزب الله."

ولفت إلى أن "رئيس الجمهورية هو حليف لحزب الله، وبالتالي لا يرجى منه أي شيء الآن لتصويب السياسة الخارجية للبنان."

وقال: "إذا كان هناك رفض عربي لما تقوم به السلطة اللبنانية من تنكر لمصالح اللبنانيين، فيجب ألا يدفع الشعب اللبناني ثمن ما ترتكبه هذه السلطة ومن هم في موقع السلطة من أخطاء بحق الدولة اللبنانية وبحق الشعب اللبناني."
الإعلان
إقرأ أيضاً