11 تشرين الثاني 2021 - 07:13
Back

ميقاتي من طرابلس: مفهوم الدولة يقوم على تخلي الفرد عن بعض ما هو له من اجل المصلحة العامة

ميقاتي من طرابلس: مفهوم الدولة يقوم على تخلي الفرد عن بعض ما هو له من اجل المصلحة العامة Lebanon, news ,lbci ,أخبار طرابلس,ميقاتي , ميقاتي من طرابلس: مفهوم الدولة يقوم على تخلي الفرد عن بعض ما هو له من اجل المصلحة العامة
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
 أعلن رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، ان "مفهوم الدولة يقوم على قاعدة أن يتخلى الفرد أو المجموعة طوعا عن بعض ما هو حق له أو لها في الأصل، من أجل المصلحة العامة التي تمثل مصلحة للجميع من دون استثناء. أما المنطق المبني على المناداة الدائمة بالحقوق الخاصة، للفرد أو للجماعة، فهو منطق غالبا ما يؤدي إلى توتير الأجواء وتعطيل المؤسسات، ولا يأتلف قطعا مع مفهوم الدولة التي تتجسد فيها، كشخصية اعتبارية واحدة موحدة، حقوق جميع أبنائها".
الإعلان

وقال في كلمة ألقاها خلال رعايته احتفالا بمناسبة مئوية نقابة المحامين في طرابلس، "من هنا دعوتنا، أن تكون المئوية الثانية مئوية النظام العام، والانتظام الكامل في نهج سياسي واضح المعالم والمبادئ، يلتزم قواعد الديمقراطية الصحيحة وأسس بناء الدولة العصرية ذات السلطة الواحدة التي لا ازدواجية فيها. 
 
واضاف: "ليس من باب الصدفة أن تتميز طرابلس عن سائر مراكز المحافظات التاريخية بإنشاء نقابات للمهن الحرة فيها، على قدم المساواة مع العاصمة بيروت التي تضم نقاباتها كامل لبنان ما عدا الشمال. لم يكن ذلك لأنها العاصمة الثانية، بل لأنها في حقيقتها فيحاء الهوية قبل أن تكون فيحاء البساتين، ولأنها المدينة الجامعة لكل أبناء الوطن، على اختلاف تطلعاتهم ومشاربهم، ولأن قواها الحية كانت ولا تزال تعبيرا صادقا عن معنى الميثاق الوطني والعيش المشترك الذي هو مغزى وجود لبنان".

واعتبر انه "صحيح أنني أتعاطى بإيجابية وانفتاح مع التحديات مهما كان حجمها، وأعطي النقاش والحوار مداه الأقصى، لكن الصحيح أيضا أن التحاور يقف عند حدود قناعات وطنية وشخصية لا أحيد عنها أبدا، وأبرزها إستقلالية القضاء ومن خلاله حماية الدستور والمؤسسات، وصون انتماء لبنان العربي والحفاظ على علاقات الأخوة مع الأشقاء العرب، وفي مقدمهم المملكة العربية السعودية".
  
 
الإعلان
إقرأ أيضاً