17 تشرين الثاني 2021 - 06:47
Back

الرئيس عون اعطى توجيهاته لانجاح حملة وزارة الصناعة.. بوشيكيان: لا لضرب صحة المواطن والتأثير سلبا على سمعة الصناعة

الرئيس عون اعطى توجيهاته لانجاح حملة وزارة الصناعة.. Lebanon, news ,lbci ,أخبار الرئيس عون, بعبدا,وزير الصناعة,الرئيس عون اعطى توجيهاته لانجاح حملة وزارة الصناعة..
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
كشف وزير الصناعة جورج بوشيكيان ان وزارة الصناعة "تقوم بحملة متشددة بهدف ارساء معايير الجودة وتطبيق المقاييس في الانتاج، لا سيما على صعيد سلامة الغذاء"، مشددا على انه "لا يجوز بعد اليوم السماح  للمخالفين والمرتكبين والمزورين بضرب صحة المواطن والتأثير سلبا على سمعة الصناعة الوطنية".
 
واكد بوشيكيان بعد زيارته لقصر بعبدا قبل ظهر اليوم ان "رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أثنى على هذا التوجه، وأعطى توجيهاته للتنسيق بين الوزارات والمؤسسات والادارات العامة لانجاح هذه الحملة"، مناشدا "كل مواطن صالح أن يكون خفيرا ويساعدنا في حملتنا، ويطلع المخفر أو المختار أو البلدية أو وزارة الصناعة بوجود مصنع او مشغل مشكوك بأمره".
الإعلان
 
ونقل بوشيكيان عن رئيس الجمهورية "تجديد تأكيده على تمسك لبنان بأفضل العلاقات مع الاشقاء العرب وفي مقدمهم الاخوة في المملكة العربية السعودية، ونحن مصممون وساعون إلى عودة العلاقات إلى ما كانت عليه".

 وقال بوشيكيان للصحافيين: "أجرينا جولة أفق تناولنا فيها الأوضاع الاقتصادية والانتاجية والصناعية. وكما هو معروف، رئيس الجمهورية يدعم التوجه نحو الاقتصاد الانتاجي وعدم الاعتماد على الاقتصاد الريعي".
 
ولفت الى ان الرئيس عون "يدعم التوازن بين دعائم الاقتصاد وهذا هو توجهنا أيضا، بحيث نرتكز على اقتصاد متوازن يقوم على الصناعة والزراعة والسياحة والتجارة والقطاع المصرفي والمعرفي والخدمات".
 
واشار الى ان "الحديث مع الرئيس تشعب، وأطلعته على الحملة المتشددة التي تشنها وزارة الصناعة بهدف ارساء معايير الجودة وتطبيق المقاييس في الانتاج، لا سيما على صعيد سلامة الغذاء"، لافتاً الى ان الحملة هي ضد المصانع غير المرخصة وضد المصانع المرخصة التي يخالف أصحابها ويستخدمون مواد أولية غير مسموح بها وغير مطابقة للمواصفات الوطنية والدولية. والحملة موجهة أيضا الى المصانع الملتزمة بالمعايير، وتشجيع أصحابها على اعتماد شارة المطابقة "NL" التي تمنحها مؤسسة "ليبنور"، واللجوء إلى الفحوص الدورية في مختبرات معهد البحوث الصناعية وإلى وزارة الصناعة التي يقوم موظفوها بواجباتهم على أكمل وجه"، مؤكدا انه "لا يجوز بعد اليوم السماح للمخالفين والمرتكبين والمزورين بضرب صحة المواطن والتأثير سلبا على سمعة الصناعة الوطنية".
 
واضاف: "لقد أثنى الرئيس على هذا التوجه وأعطى توجيهاته للتنسيق بين الوزارات والمؤسسات والادارات العامة لانجاح هذه الحملة. وأناشد كل مواطن صالح أن يكون خفيرا ويساعدنا في حملتنا ويطلع المخفر أو المختار أو البلدية أو وزارة الصناعة بوجود مصنع او مشغل مشكوك بأمره".
 
وتابع: "أطلعت الرئيس أيضا على تحقيق الصادرات اللبنانية نجاحات كبيرة ووصلت إلى الأميركيتين واليابان والصين واوستراليا واوروبا والدول الافريقية والعربية الشقيقة والصديقة. ونحن متمسكون كما قال فخامة الرئيس بأفضل العلاقات مع أشقائنا العرب وفي مقدمهم الأخوة في المملكة العربية السعودية، ونحن مصممون وساعون إلى عودة العلاقات إلى ما كانت عليه".
 
 
الإعلان
إقرأ أيضاً