18 تشرين الثاني 2021 - 07:17
Back

بيرم بعد جلسة للجنة المؤشر: اتفاق على ان يصبح بدل النقل اليومي في القطاع الخاص 65000 ل.ل.

بيرم بعد جلسة للجنة المؤشر: اتفاق على ان يصبح بدل النقل اليومي في القطاع الخاص 65000 ل.ل. Lebanon, news ,lbci ,أخبار القطاع الخاص,بيرم,بيرم بعد جلسة للجنة المؤشر: اتفاق على ان يصبح بدل النقل اليومي في القطاع الخاص 65000 ل.ل.
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
 أعلن وزير العمل مصطفى بيرم عن توصل لجنة المؤشر الى اتفاق على "ان يصبح بدل النقل اليومي في القطاع الخاص 65000 في اليوم" ، لافتا الى "جلسة رابعة للجنة ستعقد الخميس المقبل".
  
ترأس الوزير بيرم في مكتبه في الوزارة اليوم الاجتماع الثالث للجنة المؤشر للنظر في معالجة رواتب وأجور العاملين في القطاع الخاص.
الإعلان

 وقال بيرم:" عقدنا الجلسة الثالثة للجنة المؤشر وحضر في جلسة اليوم رئيس المجلس الاقتصادي الاجتماعي شارل عربيد والمدير العام للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي كإضافة لمناقشة الامور المتعلقة بالضمان الاجتماعي ومدى تأثيرات ما نناقشه على ذلك. 
في الواقع الامور لم تصل الى خواتيمها وهذا يرتبط بالجلسة المقبلة، الجميع حريص ان نصل الى مكان يفيد العامل ولا يضرب الدورة الاقتصادية وفي نفس الوقت لا نقوم بأي عمل يخالف القانون او يؤذي الضمان الاجتماعي، ضمن هذه المعايير نعمل".
 
أضاف:"ما اتفقنا عليه وأصبح مؤكدا وسيتم رفعه للحكومة لإقراره هو بدل النقل اليومي في القطاع الخاص والذي سيكون 65000 في اليوم وهذا ستظهّره الحكومة بعد ان أرفعه الى دولة الرئيس خلال الجلسة التي ستعقد في السراي للجنة الوزارية لطوارئ المرفق العام، بغض النظر عن القطاع العام الذي سيعالج ايضا وقد تم الالتزام عمليا بهذا الرقم الذي من الممكن ان يؤمن للموظف او العامل في القطاع الخاص بألا يصرف راتبه بدل البنزين فضلا عن المنح المدرسية التي أكدناها في تصريحات سابقة والتي اتفقنا عليها بحيث انها كانت في المدرسة الرسمية 400 الف ليرة واصبحت مليون ليرة وفي المدرسة لخاصة رفعت من 750 الف الى مليونين."
 
وتابع :"أما في ما يتعلق بالاستجابة للطارئ الاقتصادي فالنقاش يتمحور حول أفكار جديدة قدمت حول الموضوع، إننا نحاول تدوير الزوايا حتى يخرج الجميع رابحا، لا نضرب الضمان وهو ما لن نسمح به كونه آخر صندوق للأمان الاجتماعي، ولا نعطّل الدورة الاقتصادية ونتسبب بإرباك اقتصادي في البلد لأننا في حالة من التضخم وايضا بحالة من الانكماش في القدرة الشرائية للمواطن وفي نفس الوقت كل طرف يحق له ان يدافع عن مصالحه وهو أمر مشروع سواء اكانوا من العمال او اصحاب العمل وهذا امر منطقي ومتوقع ولكن نحن كوزارة عمل نحاول أن ننظر الى الصورة الكلية في هذا الاطار.
 
 
الإعلان
إقرأ أيضاً