25 تشرين الثاني 2021 - 19:21
Back

وزير الطاقة من نقابة المهندسين شمالا: تطوير مشاريع الطاقة المتجددة من أولويات عمل الوزارة

وزير الطاقة من نقابة المهندسين شمالا: تطوير مشاريع الطاقة المتجددة من أولويات عمل الوزارة Lebanon, news ,lbci ,أخبار الوزارة,وزير الطاقة ,وزير الطاقة من نقابة المهندسين شمالا: تطوير مشاريع الطاقة المتجددة من أولويات عمل الوزارة
episodes
وزير الطاقة من نقابة المهندسين شمالا: تطوير مشاريع الطاقة المتجددة من أولويات عمل الوزارة
Lebanon News
نظم فرع المهندسين الموظفين والمتعاقدين في القطاع العام والخاص في نقابة المهندسين في طرابلس والشمال، بالتعاون مع فرع المهندسين المكانيك الاستشاريين، مؤتمرا تحت عنوان" الطاقة المتجددة ودورها في تحقيق التنمية المستدامة"؛ وذلك في مركزها في طرابلس، برعاية وحضور وزير الطاقة وليد فياض، ممثلي الهيئات النقابية والتعليمية من نقباء وعمداء، نقيب المهندسين في طرابلس والشمال المهندس بهاء حرب، أعضاء النقابة، ومجموعة من المهندسين وحضور كثيف من أصحاب الإختصاص والمشاركين في المؤتمر.
الإعلان

وأكد منسق المؤتمر وأمين سر النقابة علي هرموش "أن الطاقة المتجددة بكافة أنواعها من طاقة شمسية وطاقة رياح وطاقة هيدروليكية وطاقة عضوية وغيرها من الطاقات "الطبيعية" باتت الأمل والملاذ الآمن للدول والمجتمعات في توفير الطاقة في المستقبل كونها طاقات وثروات لا تنضب، ومن ناحية أخرى لأنها غير ملوثة للبيئة". 
 
وشدد هرموش على "أن تطبيق التكنولوجيا الحديثة بشكل صحيح في مجال الطاقة المتجددة سيوفر ما يقارب 11 مليون وظيفة جديدة استنادا الى التقارير الصادرة عن منظمة "الإسكوا" والجمعية العامة للأمم المتحدة.
 
وأعلن حرب في كلمته أمام الحاضرين أنه " اهتمام النقابة في موضوع الطاقة المتجددة ودورها في تحقيق التنمية المستدامة هو لمواكبة ما يواجهه بلدنا والعالم من تحديات في خلق التوازن بين التنمية المستدامة وبين الحفاظ على البيئة النظيفة وتأثير ذلك على الاقتصاد والتجارة وصحة الانسان. وحركة الحياة على هذا الكوكب كما جاءت المقررات الجدية لقمة العشرين الشهر الفائت والتي تخوفت من ما يواجه هذا العالم اليوم من تحول غير مسبوق في المناخ من جراء الانبعاثات المتأتية من احتراق الوقود والمحروقات و غيرها. هذا يتطلب حماية النظم الايكولوجية والتنوع الاحيائي كما يؤمن ايضا المساواة في النمو الاقتصادي المستدام ورفع مستوى المعيشة وخلق فرص عمل وتمكين التفاعل و الترابط بين الطاقة والمناخ والغذاء".
 
وعن أزمة الطاقة التي يعاني منها لبنان وضرورة العمل على ملف الطاقة المتجددة، قال فياض:
"ولا يخفى على أحد ان قطاع الطاقة في لبنان يعاني من مشاكل مزمنة وتحديات هائلة وهو من القطاعات الاساسية لعمل كافة القطاعات الاقتصادية الأخرى والتي تعتمد بدرجة أساسية عليه. بالاضافة الى ذلك، يواجه لبنان، كما كل دول العالم، تحديات كبيرة خلال السنوات العشر القادمة للنجاح في محاربة ظاهرة التغير المناخي والتي باتت تشكل خطرا حقيقيا على مستقبل الكثير من الدول والمجتمعات حول العالم. ويبقى الامل الحقيقي في تطوير قطاع الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة على نطاق واسع للوصول الى الأهداف المرجوة للتنمية المستدامة وخلق مستقبل زاهر نفخر به امام الاجيال المقبلة".
 
وتحدث وزير الطاقة عن المشاريع التي تعمل عليها الوزارة في ملف الطاقة المتجددة، وقال:"أن  وزارة الطاقة والمياه قامت منذ حوالي شهرين بتقديم تقرير Energy Compact الى امانة سر الامم المتحدة قبيل انعقاد "الحوار العالي المستوى حول الطاقة"، ليكون لبنان بين اول احدى عشر دولة من العالم قامت بتقديم تقرير Energy Compact، ويعتبر هذا التقرير مرجعية اساسية يمكن الاتكال عليها من قبل المؤسسات الدولية والجهات المانحة لمساعدة الدول النامية في تحقيق اهدافها المعلنة في مجال الطاقة المتجددة، التزاما" بأهداف التنمية المستدامة للامم المتحدة ولا سيما الهدف السابع المتعلق بـ"تأمين طاقة نظيفة وبأسعار مقبولة للجميع بحلول عام 2030".
 
وأكد "التزام الدولة اللبنانية بتطوير سوق الطاقات المتجددة وصولا الى تحقيق هدف 30 في المائة طاقة متجددة بحلول عام 2030 وذلك استنادا الى تقرير "الوكالة الدولية للطاقة المتجددة" (IRENA)"، موضحا بلغة الارقام، انه "من اهداف وزارة الطاقة والمياه تطوير مشاريع الطاقة المتجددة بقدرة قد تزيد عن 4000 ميغاوات من مشاريع طاقة الرياح والطاقة الشمسية بحلول العام 2030". 
 
وشدد أنه "من الصعب النجاح في تحويل هذه المشاريع الى حقيقة الا من خلال شراكة جدية بين القطاعين العام والخاص في لبنان وبالشراكة مع اصدقاء لبنان حول العالم."
 
الإعلان
إقرأ أيضاً