02 كانون الأول 2021 - 08:40
Back

كاسترو عبد الله: سنعود الى الشارع

كاسترو عبد الله: سنعود الى الشارع Lebanon, news ,lbci ,أخبار وزارة الاقتصاد,كاسترو عبد الله,كاسترو عبد الله: سنعود الى الشارع
episodes
كاسترو عبد الله: سنعود الى الشارع
Lebanon News
اطلق رئيس الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان  ( FENASOL ) كاسترو عبد الله، "صرخة الشعب والفقراء والعمال وذوي الدخل المحدود بحقهم في الحياة الكريمة"، مطالبا "حكومة صندوق النقد الدولي بالاستقالة والرحيل بعد ما رفعت الدعم الكلي عن حقنا بالحياة التي بتنا نحياها على قيد الموت في لبنان".
الإعلان

وسأل وزير الاقتصاد امين سلام والحكومة مجتمعة "اين انتم يا اصحاب القصور والوجه غير المعلن للطبقة السياسية الفاسدة والناهبة لقوت يومنا ولخيرات وثروات الوطن على مدى ثلاثين عاما؟، فاضحا تآمرهم وشراكتهم مع اصحاب الكارتيلات في النهب والتجويع والتلاعب بسعر صرف الدولار في السوق السوداء  الذين يأتمرون جميعهم بالكارتيل الاكبر حاكم مصرف لبنان".  

واعلن "سلسلة من التحركات والمؤتمرات الصحفية التي ستعقد  امام كل الوزارات وجمعية حيتان المال (المصارف) وامام كل الجهات المتآمرة على شعبنا وفئاته الشعبية والعمالية وعلى جميع الفقراء والمتعبين، ومن اليوم وصاعدا ستجدوننا كل يوم امام وزارة من وزاراتكم في الحكومة، وسنعود الى الشارع والى كل الساحات مع كل القوى صاحبة المصلحة الحقيقية بالتغيير الديمقراطي وبناء وطن الانسان والحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية".

واضاف: "نقف هنا اليوم امام وزارة الاقتصاد لنقول لوزيرها تفضل انزل على الارض  انت واجهزة التفتيش والمراقبة في الوزارة، وشاهدوا  فوضى الاسعار وغلاءها واحتكار التجار للاسعار وللسلع اين انتم دلونا عليكم ..( انتو وين ؟!) وخصوصا بعد الارتفاع الجنوني للدولار الذي لامس عتبة ال 26 الف ليرة" .

واشار الى اننا "نقف هنا اليوم لنعيد تكرار صرختنا في وجه حكومتكم مجتمعة، بضرورة رفع الحد الادنى للاجور الى ما لا يقل عن 12,000,000 ليرة وذلك بعد دارسة اجريناها مع اختصاصيين في الاقتصاد، وما استبعادنا عن لجنة المؤشر المؤلفة من الصناعيين والهيئات الاقتصادية ووزارة العمل التي تمثل حكومتكم ،  والاتحاد العمالي العام وكلنا يعلم من هي القيادة الحالية للاتحاد الذي يمثل على العمال بدل من الدفاع عنهم. فان دل هذا على شيء فهو حتما يدل على انكم  وجه واحد ولا فرق بينكم  للاسف الشديد . حتى مطالبتنا لكم  باعتماد السلم المتحرك للاجور وربطه بسعر الدولار في السوق السوداء لم يلق اذانا صاغية عندكم". 

وتابع:"يا لعاركم انتم  تنامون في قصوركم وبطونكم متخمة، بينما عمالنا ومزارعينا وذوي الدخل المحدود بطونهم فارغة هم وعائلاتهم ، وكيف لهم ان يعتاشون بحد ادنى للاجور ما زال  675000 الف ليرة في الشهر اي ما يعادل 27 دولارا". 
الإعلان
إقرأ أيضاً