19 كانون الأول 2021 - 18:00
Back

"بيروت مدينتي" أطلقت برنامجها السياسي والإنتخابي

"بيروت مدينتي" أطلقت برنامجها السياسي والإنتخابي Lebanon, news ,lbci ,أخبار برنامج إنتخابي,بيروت مدينتي,"بيروت مدينتي" أطلقت برنامجها السياسي والإنتخابي
episodes
"بيروت مدينتي" أطلقت برنامجها السياسي والإنتخابي
Lebanon News
أعلنت "بيروت مدينتي" في حفل إطلاق برنامجها السياسي والإنتخابي في Station Beirut - جسر الواطي أنها "أصبحت حزبًا سياسيًا ناشطًا في كل المناطق اللبنانية، وأن اسمها صار "مدينتي". 
 
وألقيت في الحفل كلمات لترسم معًا صورة مكتملة عن تاريخ هذه المجموعة وتطورها، وعن رؤيتها السياسية وبرامجها العلمية القابلة للتطبيق، وعن نضالها على الأرض واستعدادها لخوض الإنتخابات النيابية المقبلة.
الإعلان
 
وتكلمت ندى الصحناوي عن "مسار السنوات الست لبيروت مدينتي، بدءًا من الإنتخابات البلدية سنة 2016، ووصولًا إلى ثورة 17 تشرين وتحول المجموعة إلى حزب سياسي" ، ذاكرة "المعارك العديدة التي خاضتها بيروت مدينتي لاسترداد الأموال المنهوبة ودعم إستقلالية القضاء والحفاظ على الأملاك البحرية والتصدي لتنفيذ محرقة الكرنتيا وسد بسري". 
 
كما أشارت الصحناوي إلى "ما كان يمكن لبيروت مدينتي أن تفعله لو وصلت إلى المجلس البلدي في بيروت، أقله ناحية إيجاد الحلول المستدامة لأزمة النفايات والنقل العام وكم كان دور البلدية ليكون أكثر فعالية في مواجهة جائحة كورونا وتداعيات كارثة تفجير المرفأ".
 
وعن المعضلات اللبنانية وحلولها البراغماتية، تحدث كل من ناهدة الخليل وليون تلفزيان فاستعرضا أهم نقاط الرؤية السياسية والبرنامج السياسي من توصيف للمعضلة اللبنانية وطرق الخروج من الأزمة، بالإضافة إلى مشروع التنمية المستدامة الإجتماعية، الإقتصادية، البيئية، والمؤسساتية والثقافية. 
 
كذلك، ألقيت مداخلات لعدد من الناشطين والمناصرين من المناطق المتحالفة مع "مدينتي"، ممثلة بهانية زعتري، وسيم غندور، فيصل تمراوي، والدكتور أمين قزي مركزين على معاناة مناطقهم وربطها بالمسار التغييري الموحد والمصير والمعركة المشتركة.
 
وعن الإنتخابات البرلمانية، تكلم كل من طارق عمار وكريستال أبي رعد عن "استعداد "مدينتي" لخوض الإنتخابات النيابية في بيروت وفي دوائر أخرى بالتحالف مع مجموعات وقوى 17 تشرين"، مؤكدين أن "التحالفات الإنتخابية لا تبنى إلا على مشروع سياسي واضح يهدف إلى بناء دولة المواطنة والقانون، ويعيد للدولة سيادتها، ويحاسب من نهبها ودمرها وأفقر شعبها، كما أشارا إلى "اعتماد "مدينتي" على نموذج جديد في العمل السياسي، يبتعد عن الفردية وخلق الزعيم، ويقترب من العمل المشترك لتنفيذ برنامج سياسي".
 
وختمت أميرة مراد بأن "لا بديل عن المشاركة في الإنتخابات اللبنانية لإحداث أي تغيير في البلد"، وحثت "جميع اللبنانيين واللبنانيات التواقين للتغير إلى دعم مدينتي وإلى الإنتظام في حركات معارضة".
 
كما أعلنت مراد أن "مدينتي بصدد دعوة الأحزاب والقوى التغييرية إلى مؤتمر وطني من أجل إقامة أوسع تحالف إنتخابي لخوض الإنتخابات النيابة المقبلة لتغيير هذه المنظومة" .
 
وفي الختام، ألقيت مداخلات لعدد من الناشطين والمناصرين من المناطق المتحالفة مع "مدينتي" ممثلة بالزميلة هانية زعتري، والزملاء وسيم غندور، فيصل تمراوي والدكتور أمين قزي أكدوا فيها أن "الثورة لم تنته وأن المواجهة مستمرة لأننا ببساطة لا يمكننا الإستسلام لكل هذا القهر".

الإعلان
إقرأ أيضاً